رسالة عبر الزمن من عام 1975 مخبئة تحت ورق الحائط في منزل عائلة بريطانية

رسالة عبر الزمن من عام 1975 مخبئة تحت ورق الحائط في منزل عائلة بريطانية

حصلت عائلة على مفاجأة أعادت الحنين إلى الماضي. عندما بدأوا في إعادة تصميم منزلهم الجديد ووجدوا رسالة حول السفر عبر الزمن تحت ورق الحائط يعود تاريخها إلى أكثر من أربعة عقود.

متابعة: ماريا نصور

بدأت عائلة مورفي بإعادة تصميم غرفة نوم ابنتهم، وقاموا بتجريد ورق الحائط، وعثروا على قصيدة. و توضح من بعد التعرف على اللقب الموقع في الجزء السفلي من الرسالة على أنه اسم المالكة السابقة للمنزل.

“كانت ابنتي أول من رآها. كنا في غرفة نوم ابنتي وبدأنا في تجريد الطبقة الأولى من ورق الحائط عندما وجدناها ” أوضح الأب كارل مورفي. وأضاف “حاولنا أن نقرأها (الرسالة) والتقطت صورة لها.”

انتقلت عائلة مورفي إلى منزلها الجديد في لانكشاير في وقت سابق من هذا العام، لكنهم لم يبدأووا سوا الآن في تجريد الجدران من ورق الحائط الأصلي الذي تم تركه عند شراء العقار.

عندما بدأوا في سحب ورق الحائط القديم في غرفة ابنتهم، فوجئوا برسالة مكتوبة على الحائط تعود إلى عام 1975.
قال: “أنا هنا، أنت هناك، لا يفصل بيننا سوى الوقت. كيف سيكون الوضع في المستقبل؟ أم أنا الماضي؟ أتمنى لك يوماً سعيداً. 1975 Eileen Walmsley.”

بسبب انتقاله إلى هذا المنزل هذا العام، لم يكن كارل وعائلته متأكدين مما إذا كان بإمكانهم تعقب المؤلف ولكنهم كانوا مصممين على المحاولة. لحسن الحظ، تمكنوا من التعرف على اللقب، والذي كان هو نفسه اسم المالكة السابقة للعقار.

قرر كارل التقاط صورة للرسالة ونشر الصورة على Facebook في محاولة لتعقب إيلين.

لم يكن كارل يتوقع الكثير و فوجئ بسرور عندما اتصل به صديق للعائلة تعرف على اسم Walmsley.

بعد فترة وجيزة، اتصلت إيلين نفسها بكارل لمشاركة دهشتها عندما اكتشفت العائلة رسالتها التي كتبتها عندما كانت مراهقة صغيرة. والآن هي تبلغ من العمر 62 عاماً، أعيد إحياء ذكريات طفولة إيلين وقالت:

“أنا سعيدةً جداً لأنَّهم اكتشفوها”. وأضافت: “كان عمري حوالي 14 أو 15 عاماً، كنت أفكر في السفر عبر الزمن”

وأنتم هل تركتم رسائل غريبة في منازلكم؟

اقرأ أكثر: بنيامين أحمد ,طفل لندن الخارق