رصد المتفرجون المذهولون حورية البحر التي تسبح في شوارع غلاسكو بعد أن غمرتها الفيضانات!

رصد المتفرجون المذهولون حورية البحر التي تسبح في شوارع غلاسكو بعد أن غمرتها الفيضانات!
(Image: Gavin Millar)

غمرت الفيضانات المفاجئة مساحات شاسعة من غلاسكو بسبب استمرار هطول الأمطار بغزارة طوال عطلة نهاية الأسبوع،
مما أدى إلى تعطل أنظمة الصرف الصحي، وفقًا لتقارير ديلي ريكورد.

وفي ظل ذلك، أصيب السكان بحالة من الذهول حين نظروا من نوافذهم،
ليجدوا امرأة ترتدي ذيل حورية البحر الأزرق النيون الكبير وهي تحاول السباحة على طول الشارع بالمياه
كما لو كانت “حورية بحر” بعد أن أغرقت الأمطار معظم الشوارع.

إلا أنها محاولاتها للسباحة وقطع الطريق المائي بائت بالفشل،
مثل معظم سكان غلاسكو البالغ عددهم 600000 نسمة.

فقد عانى سائقي السيارات بالأمس من ظروف مماثلة مما أدى في النهاية إلى تعطل الطريق السريع M8
وبقاءه مغلقاً لعدة ساعات.

قال Gavin Millar، الذي التقط الصور لهذه السيدة غريبة الأطوار،
بأنه يعيش في الطابق العلوي في شقة في Battlefield Gardens ولا يمكنه حالياً المغادرة بسبب غرق الشوارع.

رصد المتفرجون المذهولون حورية البحر التي تسبح في شوارع غلاسكو بعد أن غمرتها الفيضانات!
امرأة ترتدي ذيل حورية البحر الأزرق في شوارع غلاسكو

جاء هذا المشهد الفكاهي غير المعتاد في الوقت الذي امتلأت فيه الشوارع بجميع أنحاء المدينة بالأمطار الغزيرة
التي غمرت الطرق في كافة أنحاء غلاسكو، حيث كافحت أنظمة الصرف الصحي لمقاومة الفيضانات والتعامل معها.

كما تم حث السائقين الاسكتلندييّن على توخي مزيد من الحذر والانتباه على الطرق وأثناء القيادة،
بعد أن تعطلت حركة السكك الحديدية في جميع أنحاء البلاد.

إلا أن الشوارع في الجانب الجنوبي من غلاسكو قد تأثرت من الأمطار بشكلٍ أكبر،
حيث عانت مناطق Battlefield و Shawlands من الفيضانات أكثر من المناطق الأخرى.

يأتي ذلك في الوقت الذي وضع فيه مكتب الأرصاد الجوية معظم أجزاء اسكتلندا تحت تحذير أصفر من الطقس لعواصف رعدية طوال يوم أمس.