دراسة: زيادة عدد الفصول المكتظة في مدارس إنجلترا بنسبة 20٪!

دراسة: زيادة عدد الفصول المكتظة في مدارس إنجلترا بنسبة 20٪!

أظهر تحليل جديد للبيانات الحكومية أن هناك 900672 طفلاً يتم تعليمهم في فصول كبيرة الحجم ومكتظة بالطلاب،
بزيادة قدرها 153141 طفل عن عام 2010، وذلك تزامناً مع تضرر المناطق الأكثر فقراً بشكل أكبر.

من المعلوم بأن الفصول التي تضم أكثر من 30 طفلاً غالباً تؤدي إلى نتائج سيئة،
ومع ذلك، كشفت دراسة أجرتها منظمة العمل بأن المناطق التي تعاني من أدنى حركة اجتماعية أو ازدحام،
مثل Barnsley و Swindon و Hampshire و Nottinghamshire، لديها أعلى نسبة من التلاميذ في المدارس وأكبر عدد اكتظاظ للطلاب داخل الفصول الدراسية.

وبالمقابل ويشكلٍ غريب، فإن أعلى 19 سلطة محلية في لندن، ورغم أنها تتمتع بأعلى مستوى من الحراك الاجتماعي،
إلا أن لديها في المتوسط نسب ازدحام داخل الصفوف أقل وعدد طلاب أقل أيضاً.

ووصف Geoff Barton، من مجموعة مسؤولي المدارس والكليات، أرقام اكتظاظ التلاميذ داخل الفصول
بأنها “نتيجة مباشرة لنقص التمويل الحكومي”، حيث لم تتمكن المدارس من توظيف عدد كبير من المعلمين والموظفين.

وأضاف:
“لاشك بأنه من الأصعب في الفصول المكتظة توفير الدعم الفردي للتلاميذ،
لذا يجب على الحكومة بذل المزيد من الجهود بهدف ضمان التمويل الكافي لاحتياجات جميع المدارس “.

قال Paul Whiteman، الأمين العام لاتحاد مدراء المدارس NAHT:
“تعد أحجام الفصول الدراسية وعدد التلاميذ داخلها أولوية رئيسية بالنسبة للآباء”.

بدوره قال Wes Streeting من حزب العمال:
“تشير الأدلة إلى أن الأطفال الذين ينتمون إلى أفقر الطبقات والعائلات هم الأكثر تضرراً في هذا السياق”.

يأتي هذا بعد أن صرّح متحدث باسم وزارة التعليم، بقوله:
“لقد أنشأنا مليون مكان مدرسي إضافي بين مايو 2010 ومايو 2019”.

لكن رغم ذلك، وجد تحقيق أجرته صحيفة The Mirror عام 2019، بأن بعض المدارس تضم فصول تحتوي أعداد كبيرة تصل إلى 67 تلميذ!