سائقي الشاحنات الأجانب يحصلون على تاشيرات عمل من الحكومة البريطانية

سائقي الشاحنات الأجانب

لم يعد بالأمكان الانتظار أكثر من ذلك ولابد من حل لأزمة نقص المواد والوقود ولذلك اصدرت الحكومة البريطانية قرارا بمنح تاشيرات لسائقي الشاحنات الأجانب للعمل في المملكة المتحدة لتدارك النقص الكبير الحاصل في هذه المهنة !


سائقي الشاحنات الأجانب يحصلون على تاشيرات عمل

النقص في سائقي الشاحنات في بريطانيا سبب أزمات في نقل المواد بشكل عام. والغذائية منها والوقود بشكل خاص. مما جعل أعياد عيد الميلاد التي ينتظرها البريطانيون بفارغ الصبر معرضة للخطر.

وبناء عليه وضعت خطة لمنح تأشيرة مؤقتة لتسهيل عمل سائقي الشاحنات الأجنبية في المملكة المتحدة. الخطة تقضي أن تمنح التاشيرة لسائقي الشاحنات الأجانب لمدة ثلاثة أشهر تبدأ من الآن وتنتهي عشية عيد الميلاد.

وحسب BBC قد يتم إصدار حوالي 5000 تأشيرة فورية، مع الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول المخطط ككل يوم غد الأحد.

وفي الوقت نفسه. يهدد النقص المستمر في سائقي الشاحنات بمزيد من الاضطراب في عمليات تسليم الوقود والمواد الغذائية وغيرها من السلع.

أسباب الأزمة وتداعياتها

تقدر الرابطة التجارية للخدمات اللوجستية في المملكة المتحدة. أن المملكة في حاجة إلى حوالي 90.000 من سائقي الشاحنات الثقيلة. مع تفاقم النقص الحالي بالمواد والمحروقات بسبب عدد من العوامل :

الوباء ، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، والقوى العاملة المسنة ، والأجور المنخفضة وظروف العمل السيئة.

تسبب النقص في عدد السائقين في تعطيل عمليات تسليم الوقود. مع إغلاق بعض محطات الوقود وتشكيل طوابير من السيارات على أبوابها. رعم تأكيد الحكومة إنه لا يوجد نقص في الوقود في المصافي وحثت الناس على عدم الذعر.

وقال رئيس اتحاد السيارات إن الشراء بدافع الذعر هو السبب في النقص بالوقود الحاصل في بعض محطات الوقود. وأضاف إدموند كينج أن المشكلة يجب أن تنتهي في غضون أيام إذا كان السائقون يملأون خزانات سيارتهم فقط عندما يحتاجون إليها فعلا. وحذر من الضرر الناجم عن شراء الوقود وتخزينه في صفائح. مضيفًا أنه هناك الكثير من الوقود في المصافي.

وناشد مدير محطة وقود من فيرنديل في روندا سينون تاف التزام الهدوء وسط استمرار ارتفاع الطلب على الوقود يوم السبت .

تسريبات من خطة منح تأشيرات الى سائقي الشاحنات الأجانب

لن يقتصر السائقون الأجانب المؤهلون للحصول على تأشيرات على دول الاتحاد الأوروبي. ولكن التوقعات أن معظم السائقين سيكونون من أوروبا.

وضعت الحكومة مجموعة من التدابير طويلة المدى. بما في ذلك تدريب المزيد من السائقين ومعالجة تراكم اختبارات القيادة. كما سيتم تقديمه من قبل الوزراء.

ورحب النائب المحافظ توبياس إلوود بإدخال التأشيرة المؤقتة لكنه قال إن هذا لن يساعد بين عشية وضحاها. بالإضافة إلى تدريب المزيد من السائقين المحليين واختبار التسريع ، قال إلوود إنه يمكن تدريب مئات اللاجئين الأفغان لملء الشواغر.

سيحصل حوالي 10500 من سائقي الشاحنات وعمال الدواجن على تأشيرات دخول مؤقتة الى المملكة المتحدة. 

أكدت الحكومة أن 5000 سائقي شاحنات نقل الوقود وشاحنات الطعام سيكونون مؤهلين للعمل في المملكة المتحدة لمدة ثلاثة أشهر. حتى عشية عيد الميلاد. كما تم توسيع البرنامج ليشمل 5500 عامل دواجن.

حلول أخرى

تشمل الحلول الأخرى التي تم تقديمها استخدام فاحصين وزارة الدفاع لزيادة قدرة اختبار HGV (مركبات البضائع الثقيلة).

أيضا إرسال ما يقرب من مليون خطاب إلى السائقين الذين يحملون رخصة HGV. لتشجيعهم على العودة إلى الصناعة.

ستعمل “المعسكرات التدريبية على صقل المهارات” الجديدة. وعلي تدريب السائقين على الاستعداد للطرق والحصول على رخصة Cat C أو Cat C&E. مما يساعد على معالجة النقص الحالي في سائقي الشاحنات الثقيلة. وعدم الاعتماد الكلي على سائقي الشاحنات الأجانب.

والجدير ذكره أن توظيف سائقي الشاحنات الثقيلة الإضافية وعمال الدواجن سيكون لفترات قصيرة في شهر أكتوبر. وقد ذكرت وزارة النقل إن ما يصل إلى 4000 شخص سيتمكنون قريبًا من الاستفادة من الدورات التدريبية ليصبحوا سائقين HGV.

يتضمن ذلك دورات مجانية وقصيرة ومكثفة. بتمويل من وزارة التعليم ، لتدريب ما يصل إلى 3000 من سائقي الشاحنات الثقيلة الجديدة.

أقرأ أكثر : شتاء القلق في بريطانيا قادم فهل يدرك البريطانيون ما ينتظرهم !؟

ماذا قالت الحكومة عن أزمة سائقي الشاحنات الأجانب ؟

وقال وزير النقل جرانت شابس إنه “سيضمن بقاء الاستعدادات على المسار الصحيح” لموسم الأعياد.

واضاف:

  • “نحن نتصرف الآن ، ولكن يجب أن تلعب الصناعات دورها مع استمرار تحسن ظروف العمل واستمرار زيادة الرواتب المستحقة حتى تحتفظ الشركات بسائقين جدد.
  • “بعد 18 شهرًا صعبة للغاية ، أعرف مدى أهمية عيد الميلاد هذا بالنسبة لنا جميعًا. ولهذا السبب نتخذ هذه الخطوات في أقرب فرصة لضمان استمرار الاستعدادات على المسار الصحيح.”
  • وقالت وزارة النقل إنها أدركت أن استيراد العمالة الأجنبية “لن يكون حلاً طويل الأمد” للمشكلة. وأنها تريد أن ترى أصحاب العمل يستثمرون لبناء “اقتصاد عالي الأجر ومهارات عالية”.

    نظرة تشاؤمية رغم منح تأشيرة استثنائية لسائقي الشاحنات الأجانب

لكن اتحاد التجزئة البريطاني قال إن عدد التأشيرات المعروضة “لن يفعل الكثير لتخفيف النقص الحالي”. القصد لسائقي الشاحنات الأجانب .

وقالت إن محلات السوبر ماركت وحدها تحتاج إلى 15000 سائق إضافي لسيارة HGV للعمل بكامل طاقتها قبل عيد الميلاد. وذلك للحد من مشاكل التعطيل أو التوفر. ودعت إلى تمديد برنامج التأشيرات لسائقي HGV في جميع قطاعات صناعة البيع بالتجزئة. وذلك كي لا يبقى الأمر محصورا بسائقي الشاحنات الأجانب .

وقالت رئيسة غرفة التجارة البريطانية ، البارونة ماكجريجور سميث. إن التغييرات لن تكون كافية لمعالجة حجم المشكلة”.