شركة Ryan Air .. اعتقالات جوية .. اختطاف !

شركة Ryan Air

متابعة: أسامة بوز

شركة Ryan Air

اخطارات بوجود قنابل .. اعتقالات جوية .. اختطاف !

أخطرت السلطات الألمانية طائرة تابعة لخطوط  شركة Ryan Air الإيرلندية الرحلة FR1901 القادمة من دبلن والمتوجه لمدينة كراكوف البولندية، حولت الطائرة الإيرلندية مسارها على الفور نحو مطار برلين الدولي، ليتم تفتيش الركاب البالغ عددهم نحو 160 راكباً،

وجرَّ الخبراء الألمان طائرة «بوينغ 737» نحو موقف سيارات قرب المطار، جرت أعمال التفتيش بشكل اعتيادي، لاشيء مثير للشك، كما أكدت سلطات أمن مطار برلين من خلو البوينغ من أي مصدر للخطورة، بعدها تم نقل الركاب المتجهين لمدينة كراكوف على متن طائرة احتياطية بتأخير 8 ساعات.

حادثة اختطفاف طائرة للشركة من قبل بيلاروسيا

الأسبوع الماضي قامت سلطات بيلاروسيا باختطاف طائرة تابعة لشركة «Ryan Air» باستخدام مقاتلات حربية، وألقت الفبض على الناشط والمدون «رومان بروتاسيفيتش»، بعد إجبار رحلة «Ryan Air»  المتوجهة من أثينا إلى فلينوس الليتوانية، بعد لقاء جمعه مع زعيمة المعارضة البيلاروسية في الخارج على الهبوط في مينسك، ويواجه الناشط عقوبة الإعدام، أثارت الحادثة قلق أوساط الطيران المدني في أوروبا، وتسببت بأزمات على الصعيد الدبلوماسي، وتعرضت الشركة لاتهامات بتورطها في مصير الناشط، وأجمعت معظم شركات الطيران على تغيير مسار رحلاتها، وتجنب الأجواء البيلاروسية خوفاً من أي أحداث مشابهة.

حادثة ليست الأولى مع الشركة:

خلال الصيف المنصرم تلقت طائرة تابعة لخطوط «Ryan Air»، إخطاراً مشابهاً من السلطات الألمانية حول وجود قنبلة، وركاب مطلوبين ينوون تنفيذ أعمال نخريبية، وبالفعل هبطت الطائرة، وجرى تفتيش الركاب والأمتعة، كما خضت الطائرة لسلسلة اختبارات، أظهرت خلوها من أي خطر، لتعود الطائرة لاستكمال وجهتها.

شركة Ryan Air تعتذر لعملائها:

“رايان إير تعتذر بصدق لجميع الركاب المتضررين عن هذا التأخير الذي لا مفر منه ، والذي كان خارج سيطرة شركة الطيران.”

بيان زودت به الشركة الوكالات من مقرها في دبلن، وتعتبر واحدة من الشركات النشطة في مجال السفر،

ويستخدمها المسافرون حول أوروبا والمتوسط باعتبارها من الشركات منخفضة التكلفة،

لكن مؤخراً كانت مسرحاً لحادثة اختطاف من الأكيد عدم تورط الشركة بها.

لكن المسافرين المئة وستين في رحلة دبلن-كراكوف، أبدوا التذمر من التأخير الحاصل بسبب إخطار السلطات الألمانية.