شقيقة كريستيانو رونالدو في المستشفى تعاني من التهاب رئوي!

شقيقة كريستيانو رونالدو في المستشفى تعاني من التهاب رئوي!

وردت أنباء عن نقل شقيقة لاعب كرة القدم الشهير “كريستيانو رونالدو” إلى المستشفى
بسبب معاناتها من التهاب رئوي ناتج عن مضاعفات في معركتها ضد كوفيد.

كشفت المغنية كاتيا أفيرو 42 عاماً في منشور لها على إنستغرام بأنها كانت في موطنها الأصلي جزيرة Madeira، حيث تخضع للعلاج في مستشفى Dr Nelio Mendonca، وهو المكان ذاته الذي تم فيه نقل والدة كريستيانو المحبوبة لإجراء جراحة طارئة بعد إصابتها بسكتة دماغية العام الماضي.

شاركت كاتيا، التي تقيم الآن معظم الوقت في البرازيل، صورة سيلفي لها وهي مستلقية على السرير، وكتبت كتعليق على الصورة:
شقيقة كريستيانو رونالدو في المستشفى تعاني من التهاب رئوي!

“هذا هو آخر نوع من المنشورات التي قد أرغب في كتابتها، وقد حاولت تجنب ذلك في الأيام الأخيرة،
لكن مع انتشار الأخبار بسرعة، وبدافع الاحترام لمن يتابعني ويهتم بي وبأحبائي، شعرت بضرورة مشاركة الحقيقة معكم،
لقد أصابني هذا الفيروس اللعين. فقد حصلت على نتيجة اختبار إيجابية في 17 تموز، وكنت أعزل نفسي في المنزل منذ ذلك الحين.

في البداية كنت في حالة جيدة مع أعراض خفيفة واتباع البروتوكولات والتعليمات المعروفة،
وكان الجميع في المنزل بمعزل عن أمي لحمايتها، وجميع مقاطع الفيديو الملتقطة في الخارج
والتي نشرتها في ذاك الوقت كانت مصورة قبل ظهور النتيجة الإيجابية.

لكن بعد ذلك، ولسوء الحظ يوم الجمعة الماضي بدأت أشعر بأن حالتي تسوء، وتم إخباري بأني مصابة بالتهاب رئوي نتيجة إصابتي بالفيروس”.

وأضافت:
“لذا دخلت المستشفى وها أنا أفعل كل ما يتوجب عليّ وأتعافى بفضل الله وبفضل الفريق الطبي الرائع هنا”.

يأتي هذا بعد أن تصدرت كاتيا عناوين الصحف في أكتوبر الماضي، حين بدت وكأنها تتجاهل إصابة كريستيانو بفيروس كورونا في حديث غريب شاركه Dolores.