صادق خان: أزمة تلوث تهدد لندن في ظل زيادة اعتماد الناس على التنقل بالسيارات

صادق خان: أزمة تلوث تهدد لندن في ظل زيادة اعتماد الناس على التنقل بالسيارات

أفاد عمدة مدينة لندن “صادق خان”، بوجود أزمة تلوث تهدد لندن بسبب تحول معظم سكانها إلى اعتماد قيادة السيارات
كوسيلة نقل خلال جائحة كوفيد، محذراً مما قد يؤدي إليه ذلك من ازدحام شديد وخلق أزمة صحية جديدة.


على الرغم من ارتفاع مستويات المشي وركوب الدراجات في العاصمة، إلا أن النسبة الإجمالية للأشخاص الذين يمارسون ذلك بشكل دائم قد انخفضت نتيجة للانخفاض الشديد في أعداد مستخدمي وسائل النقل العام.

فقد كشفت التقارير أن معدلات ركوب القطارات منذ ما يقرب من عامين منذ الإغلاق الأول قد بلغت 55٪ من مستويات
ما قبل الجائحة، في المقابل بلغت معدلات ركوب الحافلات 70٪ من مستوياتها،
بينما عاد استخدام السيارات إلى مستويات قريبة من المعتاد خلال النصف الثاني من عام 2021.

في حين أظهرت مقارنة تم إجراؤها بين جميع وسائل النقل في لندن خلال عام 2020، بأن نسبة الرحلات التي
تمت عن طريق المشي وركوب الدراجات ووسائل النقل العام انخفضت إلى ما يقدر بـ 58.3٪، مقابل 63.2٪ في عام 2019.

كان هذا على الرغم من زيادة معدلات المشي وركوب الدراجات بنسبة 9٪ في خلال عام 2020، إلى جانب توفير مسارات إضافية للدراجات ومساحات أكبر للمشي.

وقد جاءت زيادة اعتماد التنقل بالسيارات في العاصمة بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، على الرغم من الإحصائيات
التي أثبتت أن أكثر من ثلث رحلات السيارات في لندن يمكن أن تتم في أقل من 25 دقيقة سيراً على الأقدام،
وبأن ثلثي الرحلات تتم في أقل من 20 دقيقة.

وفي هذا السياق قال خان:

“في الوقت الذي نجحنا به في قطع خطوات كبيرة في مسألة زيادة المشي وركوب الدراجات في لندن طوال الوباء،
ظل استخدام السيارات مرتفعاً بشكل مستمر. وإذا لم نضاعف جهودنا لتحقيق مستقبل أكثر اخضراراً واستدامة،
فإننا سنكون قد استبدلنا وباء عام وأزمة صحية بأخرى نتيجة انبعاثات السيارات والطرق المزدحمة”.

وأضاف:

“هذا إلى جانب ما يتحمله سكان العاصمة من عوائق، حيث تضيع معظم الأوقات في حركة المرور، بالإضافة إلى زيادة
مخاطر حوادث الطرق والآثار الصحية المترتبة على هذا الازدحام.
إن معظم الازدحامات المرورية ناتجة ببساطة عن وجود طلب كبير جداً على مساحة محدودة في بعض الشوارع،
مما يعني أن الحل الوحيد الذي سيساعد بشكل طويل المدى هو تقليل استخدام السيارة بشكل كبير واستبدالها
بوسائل تنقل أكثر مراعاةً للبيئة كلما أمكن ذلك”.

وكجزء من الإجراءات المبذولة في سبيل تقليل الازدحام، كشف خان بأن غرامات مخالفات المرور على طرق لندن
سترتفع من 130 جنيه إسترليني إلى 160 جنيه إسترليني اعتباراً من يوم الاثنين.

كما أشرف خان سابقاً على إنشاء العديد من مخططات ركوب الدراجات والمشي الجديدة، وحث البريطانيين باستمرار
على التركيز بشكل أكبر على وسائل التنقل الصديقة للبيئة.

اقرأ أكثر: الحكومة تعزّز ممرات جديدة للدراجات وتضع مخططات لتسهيل المشي!