ضابط شرطة كان يعمل في قضايا الاعتداء على الأطفال تم ضبطه وهو يتجسس على امرأة تستحم ويصوّرها بهاتفه!

ضبط ضابط في الشرطة

تمت إدانة ضابط الشرطة (المحقّق الرقيب) Benjamin McNish الذي يبلغ من العمر 30 عاماً بالتّجسس على امرأة وهي تستحمّ،
وباستخدامه جهاز الآيفون الخاص به لالتقاط صور عارية لها في شقة في Swiss Cottage في لندن.

كانت الضحيّة قد لاحظت وجود هاتف والكاميرا موجهّة إليها في الحمام من أعلى الباب قبل أن يختفي،
و عندما نظرت مرة أخرى رأت الهاتف، ممّا أثار قلقها بوجود شخص ما كان يلتقط صوراً لها،
فتمكّنت من انتزاع منشفة والإسراع خارج الحمام لمواجهة الشخص.

كان الضابط Benjamin McNish من Benfleet في Essex يعمل في التحقيق بقضايا إساءة معاملة الأطفال ودعم المجتمع.

وقد اعترف بالتقاط الصور عندما واجهته الضحية.

قال: “نعم، فعلت ذلك ولكنّي قد قمت بحذفهم”.

قال Andrew Levin المدّعي العام في CPS London South:
“كان Benjamin McNish شرطياً في الخدمة، وقد قام بمراقبة امرأة تستحم والنظر إليها دون موافقتها من أجل إشباعه الجنسي، وبالطبع لا يحقّ له فعل ذلك. لقد انتهك خصوصية الضحية بالتجسس عليها.
من الواضح أن أفعاله كانت غير قانونية وغير مقبولة إطلاقاً.

وأضاف:
“تهدف دائرة النيابة العامة دوماً إلى محاكمة أولئك الذين يرتكبون أعمالاً إجراميّة،
بغض النظر عن هويتهم أو منصبهم أو مهنتهم، وستلاحقهم طالما يوجد دليل على القيام بذلك”.

وأكّد المدّعي العام بأنه سيتمّ الحكم على Benjamin McNish في محكمة Southwark Crown في وقتٍ لاحق.