ضغوط على الوزراء لتحمل تكلفة الاختبار الرابع المفروض على البلدان المعفية من الحجر!

ضغوط على الوزراء لتحمل تكلفة الاختبار الأخير المفروض على البلدان المعفية من الحجر!

“إنه لأمر عظيم أن قرار الحجر الصحي قد تم إسقاطه بالنسبة لأولئك العائدين من إسبانيا، ولكن للأسف لم تكتمل سعادة المصطافين بهذا التعديل، فمع فرض إجراء اختبار رابع كبديل عن الحجر سيضطر المسافرون إلى تحمل ضريبة القيمة المضافة لفاتورة السفر.

حيث يبلغ سعر الاختبار الرابع في المتوسط 83 جنيه إسترليني،
مما يعني إضافة ما يصل إلى 332 جنيه إسترليني لمجمل تكاليف اختبارات السفر للفرد الواحد.

وبالتالي من المرجح أن تجني عموماً وزارة الخزانة 500 مليون جنيه إسترليني
بفضل ضريبة القيمة المضافة في اختبارات Covid للعطلات، ومع ذلك،
فمن بين 6977 اختباراً إيجابياً منذ 1 يوليو، تم تسلسل 354 فقط، حسبما تظهر الأرقام.

ممّا دفع الأشخاص إلى القيام بحملة لمطالبة الحكومة بإلغاء هذا الاختبار الرابع أو تحمل تكاليفه،
فقد قال النائب عن حزب المحافظين David Davis:
“على الدولة أن تتحمل بعض أعباء هذه الاختبارات، حيث يجب أن تكون نسبة ضريبة القيمة المضافة صفر
وأن يتم وضع حد حول ما يمكن للحكومة أو للأشخاص تحصيله، فليس الهدف من هذه الاختبارات تحقيق الأرباح”.

قال Avi Lasarow، من شركة الاختبار Project Screen by Prenetics:
” حاجة كل شخص إلى اختبار رابع الآن، هي زيادة تكاليف بين عشية وضحاها بنسبة 33%.
مما يعني أنه سيتعين على العائلات الموجودة بالفعل في إسبانيا كعطلة أو إجازة دفع 332 جنيه إسترليني إضافي مقابل عودتهم.

وأضاف:
“في حال استجابت الحكومة للضغوط، وقامت بإزالة ضريبة القيمة المضافة على اختبارات كوفيد، ستتمكن عائلة مكونة من أربعة أفراد توفير ما يكفي لدفع تكاليف الرحلات الجوية من لندن إلى مايوركا.”