طعن امرأة في Hyde Park في لندن: مشهد لا يصدق

طعن امرأة في متنزه Hyde في لندن مشهد لا يصدق

مشهد صادم لطعن امرأة ترتدي قميص تشارلي إيبدو في هايد بارك في لندن.

وقع الحادث في Speakers’ Corner بعد ظهر يوم الأحد 25 يوليو، و الشرطة تبحث للحصول على المعلومات حول الحادثة.

صور أحد الشهود مقطع فيديو ظهر فيه مجموعة كبيرة من الأشخاص الذين يقفون في الحديقة. فجأة ركض رجل نحو امرأة وطعنها ثم هرب في الاتجاه المعاكس. وصل الضباط وساعدوا الضحية، بينما طارد آخرون المهاجم.

قال الرجل الذي صور المقطع: “ما الذي شاهدته للتو يا إلهي”.

وحضرت شرطة العاصمة إلى هايد بارك في الساعة 3.34 مساءً بعد تقارير عن طعن امرأة في Speakers’ Corner.

جلست الضحية البالغة من العمر 39 عاماً والتي كانت ترتدي قميصاً أزرق مكتوب عليه “شارلي إبدو” داخل سيارة الشرطة قبل نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج من الإصابة.

و هرب المهاجم، الذي كان يرتدي ثياباً سوداء، بعد طعن الامرأة فيما طاردته الشرطة وأفراد من الجمهور.

عثر الضباط على سكين بالقرب من موقع الهجوم، لكن لم يتم القبض على أحد حتى الآن. و التحقيقات لا تزال جارية لكن ليس من الواضح ما إذا كان هناك دافع للطعن.

أطلقت شرطة العاصمة نداء للحصول على معلومات بعد الاعتداء.

وقالت في بيان: “تم استدعاء الشرطة من قبل خدمة الإسعاف في لندن (LAS) الساعة 15:34 من يوم الأحد 25 يوليو لتقارير عن هجوم في Speakers’ Corner, W1. حضر الضباط ووجدوا امرأة تبلغ من العمر 39 عاماً تعاني من جرح طفيف في رأسها.

تلقت العلاج في مكان الحادث من قبل LAS قبل نقلها إلى مستشفى في وسط لندن. إصابتها غير مميتة. وبعد تفتيش المنطقة، تم العثور على سكين في مكان قريب. يعمل الضباط المقيمون في Westminsterجنباً إلى جنب مع زملاء من Royal Parks OCU للتحقيق وتحديد الشخص المسؤول.”

قال مدير المباحث Alex Bingley من وحدة القيادة المركزية الغربية ، التي تغطي أعمال الشرطة في Westminster: “من الواضح أن هذا كان حادثاً مؤلماً للغاية للمرأة المعنية وقد أمضى الضباط وقتاً معها، بينما كانت تتلقى العلاج لإصابتها”

“نعلم أن هذا الاعتداء شهده عدد من الأشخاص، وكثير منهم صوروه بهواتفهم. أود أن أطلب منهم الاتصال بالشرطة، إن لم يكونوا قد فعلوا ذلك بالفعل. ما زلنا في المراحل الأولى من تحقيقنا ونعمل بجد لتعقب الشخص المسؤول. أود أن أطلب من الناس عدم التكهن بدافع الهجوم حتى نثبت الحقائق كاملة “.

على أي شخص لديه معلومات الاتصال بالشرطة عبر 101.

تشارلي إبدو مجلة أسبوعية ساخرة فرنسية فقدت 12 موظفاً في هجوم شنه الأخوان المتطرفان سعيد كواشي وشريف كواشي في عام 2015. وقال المهاجمون إن المجلة استخدمت التجديف بنشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد لإثارة الكراهية ضد المسلمين في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أكثر: جريمة طعن جديدة في Brixton بجنوب لندن