فيروس كورونا الهندي قد يقضي على صيف الحرية في بريطانيا  

فيروس كورونا الهندي

فيروس كورونا الهندي قد يقضي على صيف الحرية في بريطانيا حيث أنه يسجل بيانات تصاعدية مقلقة في المملكة المتحدة.

حيث سجلت الأرقام تضاعف بالحالات المصابة بمقدار ثلاثة اضعاف في الأسبوع الأخير ,وبحسب ملاحظات العلماء المختصين في المملكة فإن هذه السلالة تعد أكثر قابلية للانتقال من متغير كوفيد السائد من حيث النمو السريع وبذلك يمكن أن تعرقل خطط رئيس الوزراء لإعادة فتح الاقتصاد بالكامل في 21 يونيو كما هو مقرر في خطة صيف الحرية التي أعلن عنها في شهر فبراير الماضي . 

احصائيات فيروس كورونا الهندي في بريطانيا

ففي اخر الأرقام تم تأكيد 2874 إصابة يوم الخميس ،وهو أعلى رقم يومي للإصابات الجديدة منذ 19 أبريل وبذلك يصل العدد الإجمالي للحالات المصابة في البلاد إلى 4،455،221 منذ أن بدأ الوباء في أوائل العام الماضي.  

الأرقام التي وردت من مدن مثل بولتون وبلاكبيرن تعد مقلقة للغاية حيث ان الحكومة سارعت لمنح هذه المدن لقاحات لجميع البالغين فوق 18 عاما في قرار استثنائي خارج عن خطة الحكومة في حملة التلقيح حسب الاعمار حيث ان المدعوين للقاح حاليا في المملكة هم من عمر 40 سنة وأقل لكن الضرورات تبيح المحظورات كما يقال !   

رأي البروفيسور اندرو هايوارد بشأن خطورة فيروس كورونا الهندي

وفقا للبروفيسور اندرو هايوارد خبير الامراض المعدية في المملكة المتحدة فإن البلاد قد تكون معرضة لبداية موجة ثالثة من فيروس كورونا ,وأبدى البروفيسور قلقه من أن تكون هجمة بالمتحور الهندي الجديد الذي اثبت قدرة كبيرة على الانتشار !  

وأوصى هايوارد البريطانيين بعدم التوسع بالسفر لضمان سلامتهم وسلامة المجتمع لان هذه السلالة تنتشر بشكل هائل فعلا وقال ..  

(على الرغم من أنه تم استيراده في الأصل من خلال السفر إلى الهند إلا أنه انتشر بشكل فعال إلى حد ما، أولاً وقبل كل شيء داخل الأسر والآن على نطاق أوسع داخل المجتمعات , من الواضح أننا نفعل كل ما في وسعنا لاحتواء انتشاره ولكن من المحتمل أن تكون هناك حاجة لمزيد من التدابير المعممة للسيطرة عليه) 

تقييد السفر خارج المملكة للحد من انتقال الفيروس الهندي

وأيد البروفيسور هايوارد مقترح يتداول في الحكومة ينص على تقييد السفر لمنع استيراد المتغيرات وقال: 

(هذا يقلقني أيضًا وأحد الأسباب التي تجعل من المهم حقًا تقليص السفر إلى الحد الأدنى، سواء كان ذلك في القائمة الحمراء أو بلدان القائمة البرتقالية، نظرًا لوجود اختلاط في السفر على متن الطائرات والمطارات وبالطبع في البلد الذي أنت تذهب إليه، نحن وصلنا لنقطة هامة في التلقيح والحماية النوعية للسكان ولا نريد حقًا تضييع ذلك من خلال الكثير من السفر) 

وذكر إنه يؤيد سياسة تطعيم كبار السن بجرعتين قبل الانتقال إلى الفئات العمرية الأصغر  ورجح أن السلالة الهندية ستصبح مهيمنة في المملكة المتحدة وربما في جميع أنحاء العالم. 

تعامل الحكومة مع الفيروس الهندي الجديد

وفي وقت سابق اعترفت الحكومة بوجود قلق من انتشار الفيروس الهندي وقال المتحدث باسم الحكومة  لا يزال من السابق لأوانه ” تحديد ما إذا كان البديل الهندي يمكن أن يؤخر رفع جميع قيود Covid في 21 يونيو ,نحن نراقب البيانات عن كثب ولا توجد  أي تغييرات مهمة تشير حاليًا إلى أننا بحاجة إلى تغيير مسار عملنا “. 

والجدير ذكره أن هيئة الصحة العامة في إنجلترا (NHS) أوردت إن حالات الإصابة بالمرض في المملكة المتحدة التي تم اكتشافها لأول مرة في الهند ارتفعت إلى 3424 حالة بزيادة 2111 مقارنة بالأرقام الصادرة الأسبوع الماضي وفي ذلك ايضا زيادة الاعباء بالنسبة لمدفوعات (DWP) الخاصة بكورونا .

وأخيرا ..

ماذا يخبئ المتحور الجديد الهندي لبريطانيا والبريطانيين وهل الإجراءات الحالية تكفي لمواجهة الموجة الجديدة المتوقعة وبالتالي تستمر خطة الحكومة في رفع جميع القيود أم أن لكوفيد الهندي كلمة أخرى !؟