قراصنة روس سرقوا بيانات شخصية لمشاهير عبر عملية اختراق شركة Graff

قراصنة روس سرقوا بيانات شخصية لمشاهير عبر عملية اختراق شركة Graff

كشفت تقارير بأن مجموعة من القراصنة الروس قاموا بسرقة تفاصيل بيانات الشخصية لبعض نجوم هوليوود
ومليارديرات ومشاهير في عملية اختراق لموقع شركة مجوهرات Graff التي يقع مقرها في لندن.

متابعة: غنى حبنكة.


شملت آثار عملية الاحتيال عدة مشاهير تعرضوا لسرقة بعض معلوماتهم الشخصية، ومن بينهم أوبرا وينفري وديفيد
وفيكتوريا بيكهام وتوم هانكس والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وذلك خلال عملية احتيال على الإنترنت.

إلى جانب ذلك، قيل بأن حوالي 600 بريطاني كانوا من بين المتضررين حتى الآن، ويعتقد أن المتسللين قاموا
بتسريب 69000 وثيقة سرية على شبكة الإنترنت المظلم (dark web).

في حين طالب المتسللون الضحايا بالملايين كفدية مقابل بياناتهم، حتلا أن بعضهم اشترط بدفع عملات بيتكوين
أو بعض المجوهرات التي لا يمكن تعقبها، وذلك بعد هجوم الاختراق الذي تم شنه على شركة المجوهرات Graff.

وبحسب ما ذكرت صحيفة Mail on Sunday أن أعضاء من عصابة القرصنة الروسية كونتي يشتبه في تخطيطهم
وارتكابهم للسرقة.

كانت مذكرات الائتمان والفواتير وقوائم العملاء من بين البيانات التي تم اختراقها، وقيل بأن المعلومات الشخصية التي تم نشرها لا تمثل سوى 1% فقط من الملفات المسروقة فعلياً.

في حين قال Philip Ingram، الكولونيل السابق في المخابرات العسكرية البريطانية:

“بالنظر إلى حجم ملف تعريف قاعدة بيانات العملاء، فإن هذه عملية سرقة ضخمة للغاية، وهذا يعني
تطبيق أعلى مستويات القانون الدولي على العصابة، مما سيتسبب لها في الكثير من المتاعب في محاولة الحصول
على الفدية دون إلقاء القبض عليها وخضوعها للعقاب.

بينما قال متحدث باسم Graff :

“للأسف كانت شركتنا وعدد من الشركات الأخرى هدفاً لهجوم إلكتروني متطور من قبل مجرمين محترفين وماهرين.
لقد قامت أنظمتنا الداخلية بتنبيهنا إلى نشاطهم المتسلل، مما سمح لنا في الاستجابة السريعة للإبلاغ بإغلاق شبكتنا.
ولا زلنا نعمل مع وكالات إنفاذ القانون المسؤولة عن مثل هذه القضايا و مع ICO.
كما قمنا بإبلاغ الضحايا الذين تأثرت بياناتهم الشخصية وأطلعناهم على الخطوات المناسبة التي يجب اتخاذها”.