كشفت أمازون بأنها دفعت 492 مليون باوند كضرائب في العام الماضي

كشفت أمازون بأنها دفعت 492 مليون باوند كضرائب في العام الماضي

صرّحت أمازون بأنها دفعت في العام الماضي مبلغ 492 مليون جنيه إسترليني لحكومة المملكة المتحدة كضرائب،
وفي الوقت نفسه استثمرت أكثر من 1.6 مليار جنيه إسترليني في أعمالها البريطانية خلال تصاعد الوباء
الذي زاد من نسبة التسوق عبر الإنترنت.

ارتفاع ضرائب أمازون:

قالت عملاقة البيع بالتجزئة عبر الإنترنت بأن فواتيرها للضرائب المباشرة ارتفعت بأكثر من الثلثين عن الأعوام السابقة،
حيث زادت بالمقارنة مع مبلغ 293 مليون جنيه إسترليني الذي دفعته في عام 2019،
مع احتساب ضرائب أصحاب العمل الجزء الأكبر من الزيادة حيث عزّزت القوة العاملة في المملكة المتحدة.

وجاءت فاتورة الضرائب في أعقاب إجمالي الإيرادات البالغة 20.63 مليار جنيه إسترليني لأمازون في المملكة المتحدة خلال عام 2020، التي ارتفعت بالمقارنة مع 2019 حيث بلغت  13.73 مليار جنيه إسترليني.

من المعلوم أن أمازون تدفع ضريبة على الأرباح فقط، وليس على المبيعات،
الأمر الذي أثار الكثير من الجدل في السنوات الأخيرة، فقد كان هناك غضب طويل الأمد حول أمازون وفاتورة ضرائبها في المملكة المتحدة.

من المقرر أن تظهر الأرقام الخاصة بخدمات Amazon UK التي تم تقديمها مؤخراً إلى Companies House بأن الأرباح قبل الضرائب قفزت بنسبة 25٪ لتصل إلى 128 مليون جنيه إسترليني إلى إيرادات هذا القسم البالغة 4.85 مليار جنيه إسترليني.

في حين بلغت الضرائب المباشرة المدفوعة للقسم المسجل في المملكة المتحدة 18.3 مليون جنيه إسترليني في عام 2020، بزيادة عن قيمتها السابقة البالغة 14.5 مليون جنيه إسترليني.

أمازون في ظل أزمة التوظيف:

يبلغ عدد القوى العاملة في أمازون في المملكة المتحدة الآن أكثر من 55000 وظيفة
بعد أن تم توفير 10000 وظيفة جديدة هذا العام، بعد أن عيّنت المزيد من الموظفين لتلبية الطلب المتزايد.

حيث أعلنت الأسبوع الماضي بأنها تعتزم فتح الباب أمام 2000 وظيفة أخرى في المملكة المتحدة غير ذلك
كجزء من خطة توسع كبير لها.

تقوم الشركة بتوظيف موظفين جدد لمكاتبها في لندن ومانشستر،
بالإضافة إلى “مراكز التكنولوجيا” في كامبريدج وإدنبرة ، وتبحث عن موظفين من أجل مراكز التنفيذ التابعة لها في المملكة المتحدة.

تأتي قفزة التوظيف هذه وسط أزمة توظيف متصاعدة في المملكة المتحدة،
التي دفعت أمازون إلى تقديم مكافأة انضمام بقيمة 1000 جنيه إسترليني إلى الموظفين الجدد في المستودعات
في محاولة لجذب الموظفين إليها.

كما أنها تقدم مكافأة حضور أسبوعية قدرها 50 جنيه إسترليني في عدد من المواقع للموظفين
الذين لديهم حضور بنسبة 100 ٪ لجميع النوبات لمساعدة المجموعة في فترة الضغط التي تسبق عيد الميلاد.