لأول مرة منذ نحو خمس سنوات…الصين ترسل بشراً إلى الفضاء

لأول مرة منذ نحو خمس سنوات الصين ترسل بشراً إلى الفضاء.

لأول مرة منذ نحو خمس سنوات، الصين ترسل بشراً إلى الفضاء، حيث سينطلق خلال الأيام المقبلة صاروخ من سلسلة لونغ مارش مركبة فضائية صينية من صحراء جوبي لنقل ثلاثة رجال إلى وحدة فضاء مدارية في مهمة تستمر ثلاثة أشهر.

وستحطم الإقامة المتوقعة لرواد الفضاء لمدة ثلاثة أشهر الرقم القياسي الصيني للبقاء في الفضاء، والذي يبلغ 30 يوما والذي سجلته بعثة رائدي الفضاء تشن دونغ وجينغ هايبنغ العام 2016 إلى نموذج أولي لمحطة الفضاء.

وتمثل المركبة شنتشو -12، التي تعني “السفينة الإلهية”، ثالث بعثة ضمن 11 بعثة مطلوبة لإكمال محطة

الفضاء الصينية بحلول العام 2022. وستحمل أربع بعثات منها رواد فضاء لترفع بذلك عدد رواد الفضاء الصينيين

الذين تم إرسالهم إلى الفضاء إلى 12.

ولا يحظى رواد الفضاء الصينيون نسبيا بمكانة دولية بارزة.

ويحظر قانون أمريكي على إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) القيام بأي اتصال مع الصين، مما أدى إلى

عدم زيارة رواد فضاء صينيين محطة الفضاء الدولية التي أنشئت قبل أكثر من 20 سنة والتي زارها أكثر من 240

رجلا وامرأة من جنسيات مختلفة.

وتهدف بكين إلى أن تصبح قوة رئيسية في الفضاء بحلول 2030 وقد أصبحت في مايو دولة تضع مركبة فضائية على سطح المريخ بعد عامين من هبوط أول مركبة فضائية صينية على الجانب البعيد من القمر.

وتخطط الصين أيضا لوضع رواد فضاء على القمر.