انهيار شركتي طاقة في يوم واحد مع ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء

انهيار شركتي طاقة في يوم واحد مع ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء

أصبحت شركة Avro Energy و شركة Green لتوريد الطاقة من أحدث الضحايا لأزمة الغاز في المملكة المتحدة،
بعد إفلاسهما وانهيارهما يوم أمس.

متابعة: غنى حبنكة.


جاء ذلك بعد ساعات من إطلاق منظم القطاع Ofgem تحذيراً من أن شركات توريد الطاقة الجديدة ستكون بحاجة إلى أكثر بكثير من مئات الآلاف من العملاء لتعويض تكاليفها.

وقد أعلنت شركة Green التي تخدم حوالي 250 ألف عميل، انضمامها إلى العديد من الشركات التي على شفا حفرة من إفلاس محتمل، وسط استبعاد الوزراء تدخلهم في دعم الشركات المتعثرة.

في حين تستحوذ شركة Avro Energy التي تخدم 580 ألف عميل مع شركة Green Energy على أقل من 3 ٪ من إجمالي سوق الطاقة في المملكة المتحدة، وفقاً لـ Ofgem.

بينما أرجعت Ofgem انهيار الشركات في بيانٍ لها إلى الزيادة الغير مسبوقة في أسعار الغاز العالمية.

تعويضات Ofgem للعملاء:

وفي ظل ذلك، وعدت الهيئة التنظيمية جميع عملاء الشركات المنهارة أن تحمي أرصدتهم الائتمانية،
وبأن تضمن لهم تعيين مورد جديد يتولى مسؤولية كل أسرة.

لكن سيتعين على العملاء تعليق استخدامهم للطاقة في الوقت الحالي إلى أن يتم الاتصال بهم من قبل الشركة البديلة التي تختارها Ofgem لهم كبديل عن الشركة التي انهارت.

بينما ستحجم العديد من الشركات في الوقت الراهن عن التعامل مع مئات الآلاف من العملاء الجدد،
وهي عملية مكلفة وتستغرق وقتاً طويلاً.

الجدير بالذكر أن هناك العديد من الشركات الصغيرة الأخرى التي أفلست منذ بدء الارتفاع الحاد في أسعار الغاز،
من بينها  People’s Energy و Utility Point و PfP Energy و MoneyPlus Energy.

آثار ارتفاع أسعار الغاز على سوق الطاقة:

وبصورة إجمالية، أثر ارتفاع الغاز على حوالي 1.5 مليون عميل في المملكة المتحدة، أو ما يعادل 5 ٪ من شركات سوق الطاقة، ولا تزال الشركات الأخرى في خطر.

كما تسعى Bulb، سادس أكبر شركة للطاقة في المملكة المتحدة، والتي تخدم حوالي 1.7 مليون عميل،
للحصول على التمويل.

وفي الوقت نفسه، صرحت شركة Igloo بأنها تعمل مع مستشاري إعادة الهيكلة lvarez & Marsal من أجل المحافظة على صمودها  في ظل أزمة ارتفاع أسعار الغاز، وفقاً لتقارير BBC.