مترو انفاق لندن: قد يواجه الركاب فوضى بعد تصويت السائقين بالأغلبية على الإضراب

مترو انفاق لندن: قد يواجه الركاب فوضى بعد تصويت السائقين بالأغلبية على الإضراب

من المتوقع أن يواجه ركاب مترو الأنفاق في لندن حالة من الفوضى، بعد أن صوّت العدد الأعظمي
من سائقي القطارات بنعم للإضراب عن العمل من أجل المعاشات التقاعدية.

متابعة: غنى حبنكة.


حصل أعضاء نقابة Aslef على 99% من الأصوات الموافقة في الاقتراع على
المطالبة بحماية ظروف العمل والمعاشات التقاعدية.
على أن يتخذ أعضاء النقابة الإجراءات المناسبة
إذا ما تم فرض التغييرات دون مفاوضات.

دفعت الحكومة خلال وباء كوفيد حوالي 4 مليار جنيه إسترليني
كعمليات دعم للسائقين بالإبقاء على وظائفهم
في خدمات TfL ( هيئة النقل بلندن).

قال Finn Brennan، منظم ASLEF في مترو الأنفاق:

” إن إدارة هيئة النقل في لندن تخطط الآن لسد فجوة تمويل الموظفين في الوباء
عن طريق خفض معاشات الموظفين الحالية وتمزيق ظروف العمل المتفق عليها”.

في حين أشاد بالتصويت ووصفه بأنه استثنائي وأثنى على الأعضاء المشاركين لإظهارهم “شجاعة هائلة”.
حيث شارك نحو 1400 سائق مترو في التصويت على الاقتراع،
بينما لم يصوت ضد الإضراب سوى 16 سائقاً فقط!

كما كان نص سؤال الاقتراع الذي أطلقه سائقو قطارات الأنفاق كالتالي:

هل أنت مستعد للمشاركة في إضراب صناعي؟

وأضاف Brennan:

“يعد الاقتراع بمثابة تفويض مذهل من الأعضاء يبعث برسالة واضحة إلى هيئة النقل في لندن،
تشير إلى ما تسببت فيه التخفيضات الحكومية للتمويل،
إلى جانب انخفاض أعداد المسافرين منذ جائحة كوفيد، بخلق أزمة مالية في هيئة النقل بلندن”.

بالمقابل، قال متحدث باسم هيئة النقل في لندن:

“يرتبط هذا التفويض بالمناقشات الجارية مع نقابات العمال لدينا.
نحن نحث ASLEF على مواصلة العمل معنا
بهدف حل هذه الأمور بعيداً عن اللجوء إلى الإضراب”.