مشجع انكلترا خسر الآلاف بعد محاولته الحصول على تذاكر عن طريق التويتر

مشجع انكلترا خسر الآلاف بعد محاولته الحصول على تذاكر عن طريق التويتر

مشجع انكلترا Ben Moore كان يائس للحصول على تذكرة لمشاهدة مباراة نهائي اليورو مما جعله يدفع 2000 جنيه استرليني كدفعة أوليّة مقابل الحصول على تذكرتين.

إعداد: ماريا نصور

قام المشجع البالغ من العمر 28 عاماً بتحويل المال يوم الجمعة الفائت قبل أن يقوم المحتال بحذف حسابه فجأة من على تويتر، بحسب تقارير Birmingham Live.

قال مدير المستودع الذي يعمل به Ben من Banbury, Oxfordshire بأن المحتال تركه مكسور الخاطر وأنَّ العديد من المشجعين قاموا بتحذيره من الشراء عبر تويتر.

أما Ben فتكلم عمّا حدث كالتالي: “كنتُ أبحذ عن تذاكر لناهئي اليورو على الانترنت ولي ولصديقي المفضل، وقمت قمت بلقاء شاب على تويتر.”

“قال بأنَّه سيبيع تذكرتين. أراد 4000 جنيه استرليني فاتفقنا على أن ادفع له 2000 جنيه استرليني دفعة أوليّة ومن ثمة ال2000 جنيه المتبقين بعد أن أستلم التذاكر.”

 أضاف المشجع: “عادةً ما أكون حذراً للغاية ولا أتعرض للخداع لكنني صدقت الحيلة هذه المرة.”

“لقد تواصلنا عبر رسائل تويتر لبعض الوقت وبدا أَّنه صادقاً للغاية. لقد طلب مني تحويل الأموال إلى حسابه في البنك لكنني قلت له بأنَّني أفضل القيام بذلك عن طريق Paypal.”

“بدأ بالتردد وكان يلمح بأنَّني قد أحاول سرقته بمجرد حصولي على التذاكر. في النهاية رضخت ووافقت على تحويل الأموال إلى حسابه في البنك.”

لكن التواصل انتهى بعد وقت قصير وعندما حاول Ben الاتصال بالبائع مرة أخرى، كان قد حذف حسابه من تويتر.

وأضاف Ben: “لقد شعرت بالحزن. وكان قد كُسر خاطري. عرفت على الفور أنني قد تعرضت للخداع.”

“ذهبت إلى مباراة كرواتيا التي كانت رائعة. لكن نهائي يورو في Wembley كان فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر وكنت على استعداد لدفع 2000 جنيه إسترليني مقابل تذكرة الذهاب.”

“لقد استخدمت المال من مدخراتي وذهب حلمي بالذهاب الآن. إنه أمر محزن.”

قال بن Ben اتصل بمصرفه – Lloyds – الذي يحقق بالحادثة. التحويل حصل عبر مصرف Lloyds.

وأضاف: “هذا مجرد تحذير للمعجبين الآخرين الذين قد يصبحون ضحايا مثلي.”

“ذهبت إلى منتدى على الإنترنت وحذر الناس من نفس الشخص. لقد استخدم حساباً شخصياً مزيفاً و به صور”.

“إنني أبلغ الشرطة بالأمر وآمل فقط أن يتم تقديم الشخص الذي فعل ذلك إلى العدالة”.

اقرأ أكثر: اليورو من داخل لندن .. أجواء النهائي المنتظر