ناظم الزهاوي: قد تطول ساعات اليوم الدراسي في ظل الخطط الجديدة

ناظم الزهاوي: قد تطول ساعات اليوم الدراسي في ظل خطط جديدة

من المتوقع أن تطول ساعات اليوم الدراسي لطلاب المملكة المتحدة، في ظل الخطط الجديدة التي ينظر فيها وزير التعليم
ناظم الزهاوي.

متابعة: غنى حبنكة.


أشاد وزير التعليم ناظم الزهاوي بـسلوك “القدوات الممتازة” من المعلمين الذين يبقون الأطفال في فصول دراسية
بدوام بتجاوز 6.5 ساعة في المتوسط ​​ووعد بالنظر في توسيع هذا النمط ليشمل جميع مدارس بريطانيا.

يدرس الزهاوي مقترح تمديد ساعات اليوم الدراسي كمحاولة لمساعدة التلاميذ على تعويض ما فاتهم من دروس
أثناء الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا.

جاء هذا بعد أن أثيرت مخاوف عديدة في قسم التعليم الجديد، من احتمالية تخلف الأطفال الفقراء
عن أقرانهم بعد الوباء.

فقد قال Robert Halfon ، رئيس لجنة التعليم في مجلس العموم البريطاني:

إن تمديد اليوم الدراسي سيعزز مهارات الرياضيات بمقدار الثلث تقريبا وفقاً لإحصائيات وايتهول”.

بدوره أجاب السيد الزهاوي:

“هناك بعض الأمثلة الممتازة، لأيام دراسية أطول، سأقوم بالاطلاع عليها.
في الوقت الحالي، يعتبر متوسط ​​اليوم الدراسي هو 6.5 ساعة، وأود أن أرى جميع المدارس تسير
على نحو هذا المعدل”.

وأكد على أن لحاق التلاميذ بركب التعليم هو ” الأولوية القصوى “.

بالمقابل قال Paul Whiteman، الأمين العام لاتحاد قادة المدارس NAHT ، في بيانٍ له:

“يجب الموازنة بين المكاسب المحتملة لتمديد اليوم الدراسي مع تكاليف استراتيجية كهذه،
بما في ذلك التأثير على الصحة العقلية للتلاميذ، ووقت الأسرة وانخفاض الوقت المخصص الأنشطة اللاصفيّة.
فبلا شك يجب إعطاء الأولوية أيضاً لسعادة الأطفال ورفاهيتهم إلى جانب تعليمهم”.

وفي السياق ذاته، انتقد الزهاوي خلال حديثه في مجلس العموم مناهضي التطعيم لاستهدافهم الملاعب. قائلاً:

لا يسمح للمتظاهرين المناهضين للتطعيم أن يقتربوا من المدارس أو أماكن لعب الأطفال“.