نقل أكثر من 230 ألف عميل من 3 شركات طاقة منهارة إلى شركة E.ON

نقل أكثر من 230 ألف عميل من 3 شركات طاقة منهارة إلى شركة E.ON

أعلنت Ofgem أنه سيتم نقل أكثر من 230 ألف عميل لثلاثة شركات طاقة منهارة إلى شركة E.ON ،
بموجب خطط وافقت عليها هيئة الرقابة على الصناعة، بعد أن أدى ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء بالجملة
إلى انخفاض أعداد المزودين المستقلين بسبب إفلاسهم.

متابعة: غنى حبنكة.


قامت Ofgem بتعيين شركة E.ON Next العلامة التجارية الاستهلاكية الجديدة للمجموعة الألمانية للطاقة، كشركة بديلة بالنسبة لعملاء كل من شركة Igloo Energy وSymbio Energy وEnstroga، وذلك بعد إفلاسها وانهيارها.

تأتي هذه الخطوة وسط الارتفاع المستمر في أسعار الغاز التي تؤدي إلى اضطرابات في القطاع،
الأمر الذي أثار تحذيرات الخبراء من أن عدداً متزايداً من الناس قد يكافحون من أجل دفع فواتيرهم هذا الشتاء
في ظل ارتفاع حاد في تكاليف الطاقة المنزلية.

مما فرض على الشركات الكبرى التعامل مع عملاء شركات تزويد الخدمة المنهارة،
وفي ظل هذا الدمج بين الشركات في جميع أنحاء الصناعة، جاء إعلان Ofgem
بعد تكهنات بأن شركة Ovo Energy – شركة أخرى من أكبر الشركات في الصناعة – تفكر في تقديم عرض استحواذ
على Bulb Energy وشرائها.

كانت شركة Igloo هي أكبر الشركات الثلاث (مع Symbio و Enstroga) التي تم الإعلان عن انهيارها يوم الأربعاء الماضي والتي تضم حوالي 179000 عميل محلي، مما رفع عدد شركات التوريد التي أفلست هذا العام حتى الآن إلى 12 شركة.

في حين أوضحت Ofgem بأن قرار نقل العملاء إلى E.ON Next جاء بعد عمليات تنافسية
تركز هدفها في الحصول على أفضل صفقة ممكنة للأسر المتضررة، وضمان عدم انقطاع الإمداد عن أي شخص.

قال Neil Lawrence مدير التجزئة في هيئة الرقابة:

“نحن نتفهم أن هذه الأخبار قد تكون مقلقة للعملاء؛ لكن مع ذلك، لا داعي للتوتر.
فسنحرص على استمرار تزويدهم بالطاقة كالمعتاد مع مراعاة أرصدة ائتمان العملاء
حيث ستتم حماية الأموال التي وضعوها في حساباتهم أينما كانوا في الائتمان”.

وأضاف أن E.ON Next ستتواصل مع العملاء خلال الأيام المقبلة لتقديم تفاصيل أكثر عن الموضوع.

كما أشارت Ofgem للعملاء أنه في حال رغبتهم بتبديل المورد،
فلهم الحرية في الاختيار والتسوق، لكن تم نصحهم بالانتظار حتى اكتمال النقل.