قصر كنسينغتون: دليلك لزيارة الوجهة السياحية الملكية في لندن

دليل زيارة قصر كينغستون رحلة عبر الزمن ضمن هذا القصر الملكي البريطاني الشهير

في قلب العاصمة البريطانية لندن، يقع قصر كنسينغتون بوصفه معلم تاريخي وثقافي يجسد جزءًا هامًا من تاريخ بريطانيا.

ويتميز القصر بتصميمه المعماري الفريد والمناظر الطبيعية الخلابة المحيطة به مما يجعله وجهة سياحية مثيرة للاهتمام.

في هذا المقال، سنأخذك في جولة عبر الزمن لاستكشاف تاريخ قصر كنسينغتون العريق ونتعرف على الأحداث الهامة التي شهدها القصر على مر العصور، كما سنلقي نظرة على الهندسة المعمارية الرائعة للقصر ونستعرض أهم المعلومات الخاصة بزيارته.

قصر كنسينغتون: جوهرة لندن الملكية

قصر كنسينغتون هو أعجوبة معمارية، ويفتخر بتاريخ ثري يعود إلى القرن السابع عشر، حيث كان في الأصل منزلًا ريفيًا خاصًا متواضعًا وقد استحوذ عليه الملك ويليام الثالث والملكة ماري الثانية في عام 1689 اللذان كلفا السير كريستوفر ورين بتحويل العقار إلى سكن ملكي كبير.

وعلى مر القرون، كان قصر كنسينغتون موطنًا للعديد من الملوك البريطانيين وعائلاتهم بما في ذلك الملكة آن والملك جورج الثاني والملكة فيكتوريا.

وشهد القصر لحظات محورية في التاريخ البريطاني، مثل اعتلاء الملكة فيكتوريا العرش وولادة طفلها الأول، وفي الآونة الأخيرة، ارتبط القصر بالأميرة الراحلة ديانا التي أقامت هناك حتى وفاتها المأساوية في عام 1997.

واليوم، لا يزال قصر كنسينغتون هو المقر الملكي البارز حيث يضم دوق ودوقة كامبريدج بينما يرحب أيضًا بالزوار لاستكشاف تاريخه الرائع وتصميماته الداخلية الفخمة.

اقرأ أيضًا: الدليل السياحي الشامل لزيارة أهم معالم لندن السياحية وأشهرها

قصر كنسينغتون جوهرة لندن الملكية

الهندسة المعمارية لقصر كنسينغتون

إن الهندسة المعمارية لقصر كنسينغتون هي حقًا شهادة على الحرفية الرائعة والرؤية الفنية للمهندسين المعماريين والبنائين في الماضي.

حيث يضم القصر مزيجًا متناغمًا من الأساليب المعمارية المختلفة ويعرض أفضل ما في التصميم البريطاني والإبداع.

من التفاصيل المعقدة للواجهة الخارجية إلى عظمة المساحات الداخلية، تم تصميم كل جانب من جوانب القصر بعناية لخلق جو مذهل.

وتنقل فقاعات القصر الرائعة المزينة بلوحات جدارية مذهلة وزخارف مزخرفة الزوار إلى الزمن القديم مما يسمح لهم بتجربة فخامة العصور الماضية، فيما تعزز الحدائق والمناظر الطبيعية المحيطة المصممة بدقة المظهر الجمالي للقصر.

أقسام وغرف قصر كنسينغتون

  1. The King’s State Apartments: تضم غرفًا فاخرة وغرفة الحضور وغرفة القبة وغرفة رسم الملك ومعرض الملك التي تعرض الأعمال الفنية وحياة جورج الأول.
  2. The Queen’s State Apartments: بُنيت من أجل كوين ماري، وتقدم هذه الشقق لمحة عن حياة أحد أفراد العائلة المالكة وتضم درج كوينز ومعرض وخزانة وغرفة طعام وغرفة رسم.
  3. Royal Style in the Making: يعرض فستان زفاف الأميرة ديانا وعملية التصميم التي تكمن وراءه جنبًا إلى جنب مع كواليس تصميم فستان تتويج الملكة إليزابيث الملكة الأم.
  4. Victoria: A Royal Childhood: معرض لإحياء الذكرى المئوية الثانية لميلاد الملكة فيكتوريا ويضم عناصر من سنواتها الأولى مثل بيت الدمى الخاص بها وكتاب القصاصات ورسائل من دوق كنت.
  5. Victoria: Woman and Crown: يستكشف هذا المعرض حياة الملكة فيكتوريا كزوجة وأم وملكة حاكمة ويعرض حبها للهند وخزانة ملابسها الشخصية.
  6. Sunken Garden: حديقة جميلة تم إنشاؤها عام 1908، وتتميز بأسرّة أزهار زينة تحيط ببركة مع نوافير وعروض أزهار موسمية نابضة بالحياة.
  7. Kensington Garden: حديقة بمساحة 270 فدانًا تحيط بالقصر وتتميز بالزهور المذهلة والآثار والـ Orangery والتي أضافتها الملكة آن في عام 1704، كما يمكنك الاستمتاع بالمناطق العامة مثل Cradle Walk.

اقرأ أيضًا: أهم المعالم والأنشطة السياحية في منطقة Notting Hill في لندن

ماذا يمكنك أن تفعل داخل قصر كنسينغتون؟

يتيح لك Kingston Palace، القيام بمجموعة من الأنشطة الجذابة ضمن مناطق الجذب لتعمر نفسك في التاريخ الغني وعظمة الإقامة الملكية، إليك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها داخل القصر:

  1. زر State Apartments: استكشف الغرف المحفوظة بشكل جميل حيث عاش فيها الملوك وأفراد العائلة المالكة ذات يوم واستمتعوا بها، حيث تقدم King’s and Queen’s State Apartments لمحة عن حياة أفراد العائلة المالكة خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر.
  2. اكتشف Victoria Revealed Exhibition: انغمس في حياة وعهد الملكة فيكتوريا، أحد أكثر ملوك بريطانيا شهرة، حيث يعرض هذا المعرض القطع الأثرية الشخصية والصور الشخصية وترفيهًا عن حضانة طفولتها مما يوفر منظورًا حميميًا عن حياتها.
  3. زر معرض أزياء الأميرة ديانا: احتفل بحياة الأميرة ديانا وأسلوبها من خلال استكشاف هذا المعرض الذي يضم مجموعة من أشهر أزياءها التي لا تنسى إلى جانب بعض القصص التي تكمن وراءها.
  4. نزهة عبر Sunken Garden: تجول في هذه الحديقة الهادئة والمصممة بشكل جميل التي كانت المكان المفضل للأميرة ديانا، وتتميز الحديقة بأزهار نابضة بالحياة وبرك زينة وأجواء هادئة.
  5. انضم إلى جولة إرشادية: استعن بمرشد مطلع يمكنه تقديم رؤى رائعة حول تاريخ القصر وهندسته المعمارية وسكانه الملكيين السابقين.
  6. يمكنك حضور بعض المناسبات الخاصة: على مدار العام، يستضيف Kingston Palace أحداثًا مختلفة، مثل الحفلات الموسيقية والمحاضرات والاحتفالات الموسمية.
  7. تسوق وتناول الطعام: زر متجر الهدايا بالقصر للعثور على الهدايا التذكارية والتذكارات الفريدة، بعد ذلك، يمكنك الاستمتاع بوجبة لذيذة أو شاي بعد الظهر في المقهى الموجود في الموقع والذي يقدم مجموعة من المرطبات والمأكولات الخفيفة.

حقائق عن قصر كنسينغتون

يقع قصر كنسينغتون في لندن وهو مقر إقامة ملكي لأكثر من 300 عام وهو حاليًا موطن للأمير ويليام وزوجته كاثرين ميدلتون وأطفالهما الثلاثة.

القصر مفتوح للجمهور، مما يسمح للزوار باستكشاف حياة السكان الملكيين السابقين وزيارة الغرف التاريخية التي شكلت الأمة.

فيما يلي أهم 10 حقائق عن قصر كنسينغتون في لندن:

  1. قصر كنسينغتون كان في السابق موطنًا للأميرة ديانا حيث قامت بتربية ولديها ويليام وهاري وأجرت المقابلة الشهيرة التي أجرتها مع مارتن بشير بعد الانفصال.
  2. كان القصر مركزًا للديوان الملكي الجورجي في القرن الثامن عشر مع قواعد لباس صارمة لكل من الرجال والنساء.
  3. درج “King’s Apartments” مزين بلوحات جدارية رسمها ويليام كينت التي تصور زوار القصر البارزين.
  4. تم إعلان الملكة فيكتوريا ملكة في قصر كنسينغتون في لندن حيث التقت لأول مرة بزوجها المستقبلي الأمير ألبرت هناك.
  5. أقامت الأميرة مارجريت حفلات رائعة في قصر كنسينغتون في الستينيات، واستضافت ضيوفًا مثل بيتر سيلرز وإليزابيث تايلور وفرقة البيتلز.
  6. تم ترميم الحدائق الرسمية في قصر كنسينغتون في عام 2012 التي توفر واحة هادئة من الألوان والجمال.
  7. كان Orangery الأنيق، الواقع داخل الحدائق مكانًا للمآدب والترفيه لعدة قرون، وهو الآن وجهة شهيرة لتناول طعام الغداء أو شاي بعد الظهر.
  8. منحت الملكة الأمير وليام ودوقة كامبريدج الشقة 1A كهدية زفاف، ومنذ ذلك الحين استقبلوا ضيوفًا مثل باراك وميشيل أوباما هناك.
  9. قصر كينسينغتون مناسب للعائلات حيث يوفر مسارات وحرف وأنشطة خاصة للأطفال على مدار العام.

اقرأ أيضًا: أهم المعالم والأنشطة السياحية التي يمكنك القيام بها في منطقة بادينغتون في لندن

الأسئلة الشائعة

عند التخطيط لزيارة قصر كنسينغتون، غالبًا ما يكون لدى الزوار أسئلة حول القصر ومميزاته، فيما يلي بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا حول هذا السكن الملكي التاريخي:

أين يقع قصر كنسينغتون؟

يقع Kingston Palace في Royal Borough of Kensington و Chelsea في لندن، القصر محاط بحدائق Kensington الجميلة المفتوحة للجمهور.

كيف أصل إلى قصر كنسينغتون؟

يمكنك الوصول إلى Kingston Palace بسهولة بواسطة وسائل النقل العام، أقرب محطات مترو أنفاق لندن هي High Street Kensington و Queensway و Notting Hill Gate، كما تتوقف العديد من خطوط الحافلات بالقرب من القصر.

ما ساعات عمل قصر كنسينغتون؟

عادة ما يكون القصر مفتوحًا يوميًا، باستثناء بعض أيام العطل، ولكن قد تختلف ساعات العمل، لذلك من الأفضل مراجعة الموقع الرسمي الموقع الرسمي للحصول على أحدث المعلومات.

هل الجولات المصحوبة بمرشدين متوفرة في قصر كنسينغتون؟

نعم، تتوفر الجولات المصحوبة بمرشدين وتوفر استكشافًا أكثر تعمقًا لتاريخ القصر والهندسة المعمارية والمقيمين السابقين.

هل يمكن الوصول إلى كنسينغتون بالاس على كرسي متحرك؟

يلتزم القصر بتوفير الوصول لجميع الزوار، ويمكن الوصول إلى معظم مناطق القصر، بما في ذلك الحدائق، بواسطة الكراسي المتحرك، كما تتوفر دورات مياه يسهل الوصول إليها في الموقع.

هل يمكنني التقاط صور داخل قصر كنسينغتون؟

التصوير الفوتوغرافي مسموح بشكل عام في معظم مناطق القصر، مع بعض القيود في بعض المعارض أو الغرف، ولا يُسمح عادةً بالتصوير الفوتوغرافي باستخدام الفلاش والحوامل ثلاثية القوائم.

في الختام، يظل قصر كنسينغتون شاهدًا على عظمة تاريخ بريطانيا وتراثها الملكي الغني. بين جدرانه تعيش ذكريات أعظم الشخصيات الملكية وتروى قصص عصور مضت.

بزواره الملايين كل عام، يستمر القصر في تجسيد الفخر والتاريخ والثقافة، مكانًا لا يزال يلهم ويعجب بزواره، متحفًا حيًا يحمل إرثًا لا يُنسى.