بدء التطبيق التجريبي لقانون محاكمة حاملي السكاكين!

بدء التطبيق التجريبي لقانون محاكمة حاملي السكاكين!

قامت الحكومة ببدء اختبار أوامر المحكمة التي تهدف إلى حظر الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً
من حمل السكاكين والتورط في أعمال عنف خطيرة في لندن عن طريق محاكمتهم.

ممّا يعني أن صلاحيات الشرطة أصبحت تشمل قدرتها على تقديم طلب إلى المحاكم لفرض أمر
محاكمة شاب في حال حيازته لشفرات، أو سكاكين بشكل منتظم أو في حال كان لديه إدانات سابقة متعلقة بالسكاكين،
وذلك بحسب قانون حظر المراهقين من حمل السكاكين (KCPO).

وقالت وزيرة الداخلية Priti Patel:
“إن بدء المحاكمة التي تبلغ مدتها 14 شهراً ستساهم في تقليل أعداد حاملي الأسلحة،
كما ستساعد في نفس الوقت بإبعاد المراهقين عن حياة العنف”.

يأتي ذلك بعد تسجيل وفاة مراهقين آخرين في حادثتي طعن منفصلتين يوم الاثنين،
فقد لقي صبيان يبلغان من العمر 15 و16 عاماً مصرعهما في هجمات منفصلة بسكاكيكن، حيث توفي الصبي الأصغر بالقرب من محطة Woolwich Arsenal في جنوب شرق لندن بعد الساعة 5:20 مساءً،
بينما عثر على الصبي البالغ من العمر 16 عاماً مصاباً في Oval Place في Lambeth قبل وقت قصير من منتصف الليل.

مما أثار مخاوف المسؤولين لأن العدد المأساوي لحالات الوفيات العنيفة للمراهقين في لندن للعام بأكمله سيتجاوز الرقم القياسي السابق البالغ 27 في عام 2017.

مما يعني بلوغ المملكة المتحدة في عام 2021 أعلى حصيلة لوفيات المراهقين منذ عام 2012 حتى الآن في العاصمة،
حيث قُتل ما مجموعه 21 مراهق في فترة ممتدة على ستة أشهر.