أسبوع الموضة في لندن بين السبعينات والأجواء الاستوائيّة

أسبوع الموضة في لندن بين السبعينات والأجواء الاستوائيّة

 كان اليوم الأوَّ من أسبوع الموضة في لندن متنوَّع جداً. مع الجميلات المعروفات من Bora Aksu و Rixo إلى Nensi Dojaka و Halpern. إليكم أبرز النقاط من اليوم الأوَّل

متابعة: ماريا نصور

فجأة وبدون إنذار، عادة لندن لإلى عادتها.

لم يختفِ أسبوع الموضة في لندن بالطبع. لكن الجائحة كانت سبب غياب المواكب المعتادة التي تميّز هذا الحدث نصف السنوي.

تم بث العروض المباشرة لمنصات العرض في صالات فارغة، وتم تقديم العروض بشكل كامل عبر Zoom، كما أن العديد من دور الأزياء الكبرى قد انسحب بشكل كامل من المشاركة.

كان الأمر، مثل كل شيء آخر في ذلك الوقت، قاتماً نوعاً ما. لكن ليس بعد الآن.

نظراً لتلقيح 66 في المائة من السكان بشكل كامل ضد فيروس كورونا،، فإن الفعاليات المجدولة لهذا الموسم ملئة بالصالات والعروض الحقيقية حتى مواعيد فردية مع المصممين.

صالات العرض المختارة منتشرة في جميع أنحاء المدينة و فخمة كما كانت دائماً، مع الحديقة الساحرة خلف معهد Directors في Pall Mall وفندق Old Selfridges قبالة شارع أكسفورد، ومركز لندن للألعاب المائية في شرق لندن.

لقد ولت أيضاً أيام المصممين الذين يكشفون عن مجموعاتهم للجمهور الجالس على الأريكة بملابس النوم.

حقق Street style عودة مظفرة حيث استغل الحاضرين في أسبوع الموضة الفرصة لارتداء جميع العناصر البراقة وغير العمليّة المهماة في خزائنهم لأكثر من 18 شهراً

من الفساتين ذات الظهر المنخفض والثياب المصنوعة بالمخمل و الجمبسوت الورديّة وأحذية رعاة البقر.

 

اقرأ المزيد: إزالة الحواجب بالكامل..موضة غريبة تطرق أبواب المشاهير