ما أهم خطوط مترو الأنفاق المناسبة لموجة الحر في لندن؟

ما أهم خطوط مترو الأنفاق المناسبة لموجة الحر في لندن؟

يبدو أن درجات الحرارة ستستمر في الارتفاع في المملكة المتحدة، فمن المقرر أن يستمر هذا الطقس الحار في الأيام المقبلة مما قد يجعل ركوب مترو الأنفاق عملاً شاقاً جداً.

لذا إذا كنت تنوي قضاء يوم في المدينة أو قصدت الذهاب إلى العمل، فإن المترو سوف يشعرك بمزيد من الحر وقد يزيد من تعرق جسدك.

لأن العديد من خطوط Tube خالية تماماً من تكييف الهواء، ممّا قد يجعل درجات الحرارة فيها شديدة الارتفاع.

وفي حال كنتَ في جنوب شرق لندن، وتبحث عن شيء أكثر اعتدالاً وبرودةً،
يمكنك أن تجرّب أحد خطوط DLR، فغالباً ما يكون أقل حرّاً.

كما أن 40٪ من شبكة خطوط TfL مزوّدة بالتكييف، وتتوافر أيضاً تهوية محسّنة على خطي Victoria و Jubilee.

قد يكون الاقتصار في رحلاتك على الحافلات قرارً حكيماً أيضاً.
فبوجود الأسقف العاكسة والنوافذ المفتوحة، يمكن أن تشعر ببرودة أكثر بكثير من نظرائها تحت الأرض (خطوط مترو الأنفاق).

وذلك لأن المركبات عديمة الانبعاثات تولد حرارة أقل، وبالتالي يكون الجو بداخلها معتدلاً ممّا يجعل رحلاتها أكثر راحة.

من الجدير ذكره في هذا السياق أن الـ Central Line يُعد من أكثر الخطوط حرارةً وأشدّ الأجواء سخونةً،
ويرجع ذلك لأنه قديم وعميق جداً تحت الأرض.

فهو أحد أقدم الخطوط في لندن، تم افتتاحه باسم السكك الحديدية المركزية في عام 1900 مع امتدادات سابقة تم تنفيذها في عام 1920 وأربعينيات القرن الماضي.

الخط عبارة عن نفق عميق المستوى مما يعني أنه لا يقل عن عمق 20 متراً تحت الأرض،
و يمر عبر نفقين صغيرين للوصول إلى كل محطة.

هذه المساحة المُدمجة ونقص التهوية تعني أن الحرارة المتولّدة غير قادرة على الانتشار وبالتالي تظل محشورة في الداخل،
فالتصميم القديم للأنفاق يجعل من الصعب إنشاء تهوية إضافية ممكن أن تكفي لإحداث تأثير كبير.