هدايا عيد ميلاد مستأجرة؟

هدايا عيد ميلاد مستأجرة؟

قررت أم جديدة ذات مسيرة مهنية ناجحة يمكنها تحمل نفقات قضاء عيد الميلاد أن تقوم فياستئجار هدايا عيد الميلاد لطفلها هذا العام

متابعة: ماريا نصور

أم لطفل واحد تدعى Patsy Sandys تبلغ من العمر 35 عاماً، مديرة استثمار تكسب دخلاً جيد جداً مصممة على العيش بشكل أكثر استدامة بعد أن ولدت طفلها في أغسطس 2020.

تعيش Patsy في Clapham في جنوب غرب لندن مع زوجها مارك الذي يبلغ من العمر 43 عاماً، وهو زميلها في العمل في مجال الاستثمار وابنهما Conor الذي يبلغ من العمر عاماً واحداً.

إنها تستأجر ملابس الحفلات الخاصة بها، وتشتري الأدوات التكنولوجية المستعملة.

حتى أنَّها ستوظف وتعيد هدايا عيد الميلاد لابنها هذا العام.

قررت الأم تغيير أكثر أوقات السنة صرفاً من خلال تبديل الهدايا الفاخرة بحيل جديدة. حيث تتجنب شراء أي شيء جديد بل تصنع الذكريات الرائعة بشيء أقل ثمن

وقالت: “أعتقد أن الثروة يمكن أن تقف في طريق القرارات الواعية بيئياً تقريباً. حيث غالباً ما يفكر الناس حسناً يمكنني تحمل تكاليفها لذا سأشتريها”.

“أعتقد أنه على الرغم من أن العام الماضي كان صعباً للغاية بالنسبة لبعض الناس، إلا أنه جعلنا نقدر حقاً أن عيد الميلاد هو أكثر من مجرد هدايا فاخرة وبراقة.”

حيث بالنسبة لهذه المرأة فقد بدأ كل شيء بفستان، عندما قالت:

“استأجرت فستاناً لأول في حياتي مرة لقضاء ليلة في الخارج. أما الآن أنا أستأجر الملابس للمناسبات مرة كل بضعة أشهر ، وخاصةً لاجتماع عمل كبير أو حتى حفلة قادمة. حيث أعتقد أنه كان هناك تحول قوي في الموقف العام الماضي فيما يتعلق بالاستدامة”.

ولاحظت أن إنقاذ الكوكب أصبح أولوية في جميع أنحاء العالم.

“أعتقد أن الناس أكثر انفتاحاً على استئجار هدايا عيد الميلاد حيث يخلقون نفايات أقل. إنه وقت مثير ولا يسعني سوى الانتظار للاحتفال بعيد الميلاد بعيداً عن النفايات قدر الإمكان.” أوضحت Patsy.

وأنتم هل ستنفقون الكثير في موسم عيد الميلاد مثل كل عام؟ أن أنكم تبنيتم طرق جديدة

اقرأ المزيد: رجل مشرد يحصل على منزل في الوقت المناسب لعيد الميلاد