قفزة ملحوظة في عدد الشباب المدخنين بعد فترة الإغلاق!

قفزة ملحوظة في عدد الشباب المدخّنين بعد فترة الإغلاق! قفزة ملحوظة في عدد الشباب المدخّنين بعد فترة الإغلاق!

توصلت آخر الأبحاث الجديدة إلى أن الوباء وخصوصاً الإغلاق تسبّب بارتفاع كبير في عدد الشباب المدخنين.

فقد كشفت مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة بأن مئات الآلاف من الشباب بدأوا بممارسة التدخين كعادة يومية
خلال فترة الإغلاق في زيادة كبيرة مقارنةً بما كانت عليه الأرقام قبل انتشار الوباء.

حيث شهدت المملكة المتحدة زيادة بنسبة 25٪ في المدخنين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً،
أي أن الزيادة لامست فئة الشباب الذين بلغ عددهم 652000 شاب مدخن حديثاً.

وبالمقابل، وجد الباحثون أيضاً أن هناك زيادات في عدد المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين بنجاح خلال الوباء،
وأفادوا بأن هناك زيادة بنسبة 99٪ في عدد الأشخاص من جميع الفئات العمرية ممكن توقفوا عن التدخين
ونجحوا بالإقلاع عنه أثناء الإغلاق مقارنةً بأرقام ما قبل الجائحة.

إلى جانب ذلك، كشف باحثون من جامعة College لندن وجامعة Sheffield،
بأن هناك تصاعد أيضاً في نسب الإفراط بالشرب الخطير بين جميع الفئات بنسبة (40٪)،
لكن الارتفاع كان أكبر بين النساء بنسبة (55٪) والأشخاص من الخلفيات الفقيرة والمتعبة بنسبة (64٪).

وختمت مجلة Addiction هذه البحوث بإيجاز ينص على أن إغلاق Covid-19 الأول في إنجلترا في مارس ويوليو 2020 ارتبط بزيادة انتشار التدخين بين البالغين الأصغر سناً وزيادة انتشار الشرب عالي الخطورة بين جميع الفئات الاجتماعية والعمرية.
كما زاد نشاط الإقلاع عن التدخين بين المدخنين الأصغر سناً في الفترة ذاتها.