يقيم الوزراء مراجعة شاملة لمعايير السلامة في مستشفيات التوليد!

يقيم الوزراء مراجعة شاملة لمعايير السلامة في مستشفيات التوليد!

قرّرت مجموعة من الخبراء إجراء مراجعة لمعايير السلامة المتبعة أثناء الولادة في المستشفيات ولتدابير رعاية الأمومة عن طريق NHS،
وبتكلفة تصل إلى ملايين الجنيهات في محاولة لخفض معدلات موت الأطفال وإصابات الدماغ أثناء الولادة.

فقد تؤدي خطوة كهذه إلى تغيير كبير في ممارسات رعاية الأمهات المقبلات على الولادة في الخدمة الصحية NHS.

أعلن الوزراء أن كلية Royal College التي تضم العديد من أطباء النساء والتوليد (RCOG)
سجري تحقيقاً في كيفية الكشف السريع عن تعرّض أحد الأطفال أثناء الولادة لمشكلة أو مرض أو محنة ما.

يأتي هذا بعد أيام من إعلان صحيفة Independent عن وفاة عشرات الأطفال في واحدة من أكبر مستشفيات المملكة المتحدة،
وقبل صدور نتيجة تقرير أعضاء البرلمان الأسبوع المقبل والذي من المرجح أن ينتقد بشدة جودة الخدمات المقدمة للأمهات و الأطفال في جميع أنحاء هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

كما سيكون هناك تمويل حكومي جديد من أجل العمل على تطوير أداة توظيف جديدة أكثر أماناً،
للتأكد من توفر عدد كافي من الأطباء دائماً لتغطية جميع الأوقات التي يحتاجهم فيها الأطفال والنساء.

حيث أعلنت وزيرة السلامة Nadine Dorries عن ضخ النقود بعد الكشف الأخير، وقبل تقرير متوقع هذا الأسبوع من لجنة الصحة والرعاية الاجتماعية في مجلس العموم حول سلامة الأمومة في NHS.

في حين أشاد مسؤولي الصحة بهذه الخطوة باعتبارها خطوة مهمة وضرورية لتحسين جودة الرعاية المبذولة للأمهات داخل مستشفيات NHS.

وقالت السيدة دوريس:
“أنا مصممة على بذل الكثير من الجهود في سبيل التأكد من أن أكبر عدد ممكن من الأمهات يمكنهن العودة إلى المنزل بصحبة أطفال أصحّاء وسعداء بين ذراعيهم”.