حافلات لندن 2024 الجديدة ستحدث ثورة في عالم النقل عما قريب!

حافلات لندن الجديدة ستحدث ثورة في عالم النقل عما قريب!

من المقرر أن يحصل نظام حافلات لندن على إضافة مستقبلية هذا العام مع إدخال حافلات جديدة على الطريق 358 بين Crystal Palace و Orpington.

تجمع مركبات IeTram، التي تنتجها الشركات المصنعة الإسبانية Irizar e-mobility، بين السعة الكبيرة وسهولة الوصول والتكوين الداخلي للحافلة مع المرونة.

على الرغم من أنها تشبه الـ Tram، إلا أنها لن تكون مقيدة بخطوط مثل الـ Tram الفعلي.

ستكون المركبات كهربائية بالكامل ولا تصدر أي انبعاثات، مما يوفر مزيدًا من التوسع في “opportunity charging” للحافلات في جميع أنحاء لندن، باستخدام البانتوجرافات في نهاية كل طريق يبلغ طوله 15 ميلًا.

حافلات لندن الجديدة.. إضافة مستقبلية لوسائل النقل العام في العاصمة

ستتيح المركبات إمكانية التحول بشكل أسرع بين عمليات الشحن، مما يعني أن عددًا أقل من الحافلات يمكنه تقديم خدمة متساوية.

يحتاج أسطول TfL المكون من 850 حافلة كهربائية إلى حد كبير إلى إعادة شحنه في المرائب، الأمر الذي يستغرق وقتًا، لذا فإن أي توسع في نموذج “opportunity charging” سوف يقطع شوطًا طويلًا في تقليل الانبعاثات.

يتم حالياً نشر تقنية الـ pantograph على الطريق 132، والتي توفر أيضًا شحنات سريعة وعالية الطاقة.

قد تود أن تقرأ عن: شبكة Superloop المبتكرة تعلن عن اطلاق ثلاث خطوط حافلات صديقة للبيئة

حافلات لندن الجديدة.. إضافة مستقبلية لوسائل النقل العام في العاصمة

بحلول عام 2034، يتمثل الهدف في أن تكون جميع نماذج الحافلات الجديدة خالية من الانبعاثات، ويمكن تقديم هذا الهدف إلى عام 2030 إذا تم تأمين تمويل إضافي.

كان من المقرر أن تصل الحافلات الجديدة إلى شوارع لندن في مارس 2023، ولكن تم تأجيلها بسبب مشاكل توصيل الطاقة وملكية الأراضي.

ومع ذلك، وفقًا للرد الأخير من TfL لطلب حرية المعلومات، من المقرر أن تدخل الحافلات الجديدة خدمة الركاب في أوائل يونيو 2024.

يعد تحويل أسطول حافلات لندن جزءًا مهمًا من هدف عمدة المدينة المتمثل في جعل لندن أكثر ازدهارًا بحلول عام 2030.

تعد حافلات الترام الجديدة خطوة نحو تحقيق هذا الهدف، حيث توفر وسيلة نقل عام أكثر استدامة وكفاءة لسكان لندن.

اقرأ أيضًا: انطلاق أول حافلات ذاتية القيادة في المملكة المتحدة

المصدر