عادات صباحية خمسة لأيام العمل تجعلكم أكثر إنتاجية وسعادة

عادات صباحية خمسة لأيام العمل تجعلكم أكثر إنتاجية وسعادة

سواء كنتم ستلتقون ببعض الناس الغاضبين، أم أنكم ستفتحون الايميلات المتراكمة في الصندوق الوارد. جمعنا لكم بعض العادات الصباحية التي تجعل صباح العمل أكثر احتمالاً.

متابعة: ماريا نصور

بسبب جائحة كوفيد أصبح نمط حياتنا مختلف بجوانبه كافة وبالأخص تلك التي تتعلق بالعمل، حيث كنا ننهض من الفراش قبل بضع دقائق فقط من تسجيل الدخول الصباحي.

لكن هذا يعني أننا لا نستعد بشكل صحيح للعمل. ويقول الخبراء إن هناك بعض الأشياء التي يمكننا القيام بها لجعل يوم العمل أكثر إنتاجية وسعادة.

أوضح Kiran Bhondi مؤسس شركة OsenaLondon التي تركز على العافية: “إنَّه أمر غاية في الأهمية أن تخصصوا بعض الوقت لأنفسكم في كل صباح، لتتهيئوا ليوم خالي من الإجهاد، لأن هذا يمكن أن يسبب مضار جسدية ونفسية. ”

مع وضع ذلك في الاعتبار، إليكم خمس عادات صباحية لمساعدتكم على بدء أسبوع جديد:

1. التقليل من وقت الشاشة

هذا يعني عدم النظر إلى رسائل البريد الإلكتروني أو الهاتف لفترات زمنية معينة.

قال كيران: “بقدر ما يكون من المغري متابعة أي إخطارات فاتتكم بين عشية وضحاها (ربما ليس كثيراُ في الواقع)، من المهم أن تقللوا وقت الشاشة كلما أمكن ذلك، وإلا ستجدون أنفسكم تحت مطالب الآخرين، والتي يمكن أن تكون مرهقة حقاً عندما لا يكون لديكم الوقت “.

كما أخبر اختصاصي علم النفس العصبي سنام حفيظ موقع HuffPost أن التصفح عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيكون مضيعة للوقت – الوقت الذي يمكنكم فيه القيام بأشياء أكثر إنتاجية.

من خلال الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي وعدم التورط في رسائل البريد الإلكتروني أولاً – فأنتم لا تسمحون لمطالب الآخرين أن تحدد كيف سيبدأ نهاركم.

5 عادات صباحية ليوم العمل
عدم تصفح وسائل التواصل الاجتماعي صباحاً من شأنه أن يحسن طريقة تفكيركم

2. النهوض والحركة

إذا كانت عطلة نهاية أسبوع مزدحمة، فقد يكون التمرين هو آخر شيء يدور في ذهنكم.

لكن إن ممارسة القليل من التمارين – خاصة في الهواء الطلق، يمكن أن يضعكم على الطريق الصحيح لهذا اليوم.

وأوضح الخبراء: “قد يكون من الصعب إيجاد دافع للخروج في الصباح، خاصة إذا كان الطقس بائساً. ومع ذلك، فقد أثبتت العديد من الدراسات في الواقع أن القرب من المساحات الخضراء قد ارتبط بمستويات أقل من الإجهاد.”

“إذا لم تكن واحداً من الأشخاص الذين يمارسون الجري، فقم بالمشي فحسب؛ ربما استمع إلى إذاعة تشعرك بالسعادة على طول الطريق أو استمتع بأصوات الطبيعة، حتى لو كنت تحمل مظلة.”

النهوض والجركة
الحركة مفتاح النشاط وتحسن من الصحة الجسدية والنفسية

3. الشعور بالامتنان

عندما نسرع في كل شيء​​، من السهل أن ننسى كم نحن محظوظون.

قال كيم ستروبل مدرب السعادة ومؤسس Strobel Education، إنَّه يمكنكم محاولة كتابة ثلاثة أشياء تشعرون بالامتنان من أجلها. إن هذا سيساعد في توجيه أفكارنا في الاتجاه الصحيح.

وأضاف كيران: “نحن البشر سيئون في ملاحظة وتقدير ما لدينا، وبدلاً من ذلك نتطلع إلى ما نريد، والذي يمكن أن يكون نشاطًا أساسياً غير واعٍ ولكنه مرهق للدماغ.

“يحب بعض الأشخاص تدوين ثلاثة أشياء في يومياتهم يشعرون بالامتنان لها، بينما يحب الآخرون مجرد الجلوس والتفكير فيما يجعلهم ممتنين.

“افعل ما يناسبك، بل الأهم من ذلك، افعل شيء سيبقى في روتينك.”

 

4. ترتيب السرير

يمكن للمنزل النظيف والمرتّب أن يجعل العقل نظيفاً ومرتباً أيضاً ويتفق جميع الخبراء على أن ترتيبالسرير هو طريقة رائعة لبدء يومكم بطريقة مثمرة.

قال حفيظ: “تعاملوا مع الأمر على أنه أولى مهام اليوم وستشعرون بالرضى ​​بعد إنجاز شيء ما في وقت مبكر جداً من الصباح”.

وأضاف كيران: “يمكن أن يكون للمساحة المزدحمة تأثير سلبي على مستويات التوتر والقلق لدينا، فضلاً عن قدرتنا على التركيز وخياراتنا الغذائية وحتى نومنا – ليست طريقة رائعة لبدء اليوم صحيح؟

“قوموا بترتيب مكاتبكم بسرعة وتأكدوا من ترتيب أسرّتكم؛ وبهذه الطريقة يمكنكم إعادة ضبط مكاتبكم في اليوم التالي وهو ما يجعل الأمر أسهل عندما يتعلق الأمر بوقت النوم أيضاً.”

5. التخطيط المسبق

يمكن أن يكون التخطيط المسبق مفتاحاً لبدء الأسبوع بشكل صحيح.

قال كيران: “التخطيط في الليلة السابقة يعني أنكم تزيلون بعض القرارات من اليوم التالي، مما يساعدكم في تقليل مشاعر التوتر عند الاستيقاظ. من خلال جعل روتينكم الصباحي بسيطاً قدر الإمكان، ستزداد احتمالية التزامكم به أيضاً.”

على سبيل المثال، إذا كنتم تعلمون أن الخروج في نزهة صباحية سيجعلكم تشعرون بالراحة، فتأكدوا من تجهيز ملابسكم في الليلة السابقة.

وأضاف ستروبل: “اختاوا عادات صباحية واحدة، ستساعدكم في تنظيم عقلكم وجسدكم وإظهار هويتكم الحقيقية دون الكثير من التوتر.”

التخطيط المسبق

نتمنى لكم أسبوعاً جميلاً

اقرأ أكثر: تعرف على العادات اليومية السيئة التي يمكن أن تضر بصحتك العقلية