عملية المجازة المعدية تساعد امرأة على فقدان نصف وزن جسدها

عملية المجازة المعدية تساعد امرأة على فقدان نصف وزن جسدها

كانت تشيلسي التي تبلغ من العمر 32 عاماً تنفق 800 جنيه إسترليني شهرياً على الوجبات السريعة. لكنها اختارت خوض عملية المجازة المعدية وتخلصت من أكثر من 50 كيلوغرام في أقل من عام!

متابعة: ماريا نصور

تخلصت امرأة من نصف وزن جسدها في عام واحد فقط بعد إجراء عملية المجازة المعدية والتخلي عن عادتها الغذائية السيئة.

اعتادت تشيلسي أن تنفق 30 جنيه إسترليني يومياً على الوجبات السريعة لتناول طعام الغداء، تليها وجبات جاهزة أخرى على العشاء أيضاً.

ولكن سرعان ما سئمت من حجمها وقررت الخضوع لعملية المجازة المعدية. و قالت تشيلسي إن الجراحة التي كلفتها 5000 جنيه إسترليني كانت “تستحق كل قرش”. لأنها غيرت الآن نظامها الغذائي وتزن الآن 54 كيلوغرام.

وقالت: “لقد كنت دائماً الصديقة البدينة. ولكن نظامي الغذائي خرج عن نطاق السيطرة عندما بدأت بالتركيز على حياتي المهنية بدلاً من صحتي.

“بصفتي مصففة شعر، لا يوجد شيء اسمه استراحة غداء. لذا كنت أتناول شيئاً سريعاً يومياً على الإفطار والغداء. ثم أطلب الوجبات الجاهزة لأنني أكون متعبة جداً ولا يمكنني الطهي.

عملية المجازة المعدية تساعد امرأة على فقدان نصف وزن جسدها
قبل عملية المجازة المعدية

“كنت أتناول كل ما يمكنني تناوله مثل وجبة بيج ماك كبيرة مع قطع دجاج إضافية. يليها دجاج متبّل مع البطاطا المقلية من المطعم الصيني.

“علاوة على ذلك، كنت أتناول وجبات خفيفة طوال اليوم من رقائق البطاطس والشوكولاتة والبسكويت. حيث كان العملاء دائماً يجلبون الحلويات السيئة.  وفي نهاية المطاف، وصلت إلى النقطة التي لم أعد أستمتع فيها بالحياة بعد أن بدأت صحتي في التدهور.

“حيث دخلت المستشفى بسبب حصوات في الكلى وقال الطبيب إنني معرضة لخطر الإصابة بمرض السكري”.

شجع الخوف تشيلسي على النظر في عملية المجازة المعدية.

خيث سافرت إلى لاتفيا في أكتوبر 2020 ولم تتراجع أبداً.

تضيف تشيلسي: “لم أكن سعيدة بمظهر بشرتي وكنتأرتدي دائماً ملابس سوداء لمحاولة إظهار نقسي بوزن أقل. لكن كان إخباري بأنني يمكن أن أعاني من مرض السكري أمراً مقلقاً للغاية.

“ذهبت لرؤية مستشار لمحاولة فهم سبب تناولي الكثير من الطعام.  ثم وضعوني على نظام غذائي سائل قبل الجراحة مما ساعدني على تقليص معدتي والتعود على الحياة دون وجبات سريعة.

“وبحلول الوقت الذي سافرت فيه إلى لاتفيا، كنت مصممة على أن أعيش حياة أكثر صحة عند عودتي.”

تصف تشيلسي الجراحة بأنها أفضل شيء قامت به على الإطلاق.

والآن تحضر وجباتها قبل بأسبوع للتأكد من أنها لن تعود إلى عاداتها القديمة قبل عملية المجازة المعدية. وتضيف: ” كان من الصعب التكيف مع فقدان الوزن السريع في البداية ولكن الآن لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة. بشرتي وشعري وكل شيء أصبح أكثر لمعاناً وحيوية.

“أنا محظوظة حقاً لأنني لم أعاني من الجلد الزائد. أشعر أنني أستطيع الوقوف في عارية ولا أشعر بعدم الثقة حيال جسدي.

“لقد ساعد فقدان الوزن في تخفيف أعراض متلازمة تكيس المبايض أيضاً”.

عملية المجازة المعدية تساعد امرأة على فقدان نصف وزن جسدها
بعد العملية

يوميات طعام تشيلسي قبل عملية المجازة المعدية

الإفطار: لاشيء  أو شطيرة السجق
وجبة خفيفة:  رقائق البطاطس أو الكاتو
الغداء: وجبة بيج ماك كبيرة مع قطع دجاج إضافية من ماكدونالدز أو ساندويتش من صب واي
وجبة خفيفة: حلويات
العشاء: دجاج على طريقة هونج كونج مع رقائق البصل من المطعم الصيني أو وجبة من المطعم الهندي

حالياً

الإفطار: بسكويت الحبوب أو البروتين وفاكهة
الغداء: نصف شطيرة أو سلطة دجاج
العشاء: سلطة أو باستا
الوجبات الخفيفة: قطعة من بسكويت البروتين أو فاكهة

اقرأ المزيد: اختصاصي التغذية يشارك 5 نصائح بسيطة للمساعدة في إنقاص الوزن