Morley College London تلهم البالغين للعودة إلى الفصول الدراسية

Morley College London تلهم البالغين للعودة إلى الفصول الدراسية

لطالما أراد Kabir Rattu أن يصبح طبيباً منذ سن مبكرة، لكن انتهى به الأمر بالعمل في القطاع المالي. ومع ذلك، بفضل Morley College London، أصبح الآن على بعد خطوة واحدة من تحقيق حلمه.

متابعة: ماريا نصور

يقول Kabir  إنه لم يكن في وضع يسمح له بدراسة الطب عندما كان في سن 18، ولكن بعد عقد من الزمن وبعد إكمال دورة الطب والعلوم البيولوجية الطبية في Morley، يتوقع أن يتم قبوله لدراسة الطب في St George’s University of London.

تغلب الشاب البالغ من العمر 28 عاماً على تحديات العام الماضي ليحصل على جائزة الإنجاز المتميز  في Morley College London وقال: “لقد تغيرت حياتي في عام دراسي واحد، ولا يستطيع الكثير من الناس قول ذلك. ”

عمل كبير في الأصل في تطوير قواعد البيانات والهندسة المعمارية في Uxbridge وقال:

“لقد استمتعت بها في البداية، إنها مهنة رائعة، لكنني بدأت أفقد الاهتمام”. و أضاف: “لم أشعر قط بالرضا عن مساعدة البنوك الاستثمارية في اتخاذ قرارات مفيدة مالياً، لأن هذا كان هدف وظيفتي. لم يكن هذا ما أريده من الحياة. بالنسبة لي، كان شغفي دائماً هو الطب”.

Morley College London

إذا كنتم تعيدون تقييم أهدافكم المهنية وتشعرون بالاستعداد لإجراء تغيير، أو كنتم ترغبون فقط في تعلم شيء جديد، فيمكن أن تساعدكم Morley College London في تحقيق تلك المؤهلات الرئيسية.

كلية متخصصة في الآداب والعلوم الاجتماعية والتطبيقية وأكثر من ذلك بكثير. فهي واحدة من أقدم وأكبر مزودي خدمات التعلم مدى الحياة في المملكة المتحدة، وتخدم المجتمعات المتنوعة في لندن منذ عام 1889.

تقدم مجموعة واسعة من المواد الإبداعيّة والمهنية، مع دورات مصممة لتمكينكم من بناء المهارات والقدرات والثقة التي تحتاجونها.

John Milnes

قرر John Milnes دراسة اللغة البولندية حتى يتمكن من التواصل مع حماته المستقبليّة، التي تبلغ التسعينيات من عمرها.

و قال: “عند زيارة بولندا، وجدت أنه في حين أن الشباب غالباً ما يكونون قادرين على التحدث باللغة الإنكليزية، فأنا بحاجة إلى اللغة البولندية من أجل التواصل مع الجيل الأكبر سناً.”

على الرغم من اعتياده على التعلم مدى الحياة، لم يكن جون متأكداً من أنه سيكون قادراً على إيجاد وقت لهذه الدراسات، لكن Morley College London تقدم دورات لغة مرة واحدة في الأسبوع لمدة 90 دقيقة، لذلك كان قادراً على تخصيص بعض من الوقت لدراساته.

Sheila Fallon

كانت Sheila Fallon تعمل بدوام كامل لرعاية زوجها. وكانت تشعر بالعزلة بسبب عمليات الإغلاق المتكررة عندما اكتشفت دورة التوجيه من المستوى الأول في Morley College London في وقت سابق من هذا العام.

كانت قد انضمت بالفعل إلى مجتمع MySocial التابع لشركة Age UK Lambeth، والذي تم تصميمه لمساعدة السكان على التواصل، وقالت إنه ساعدها في مقابلة الكثير من الأشخاص.
من خلال MySocial أصبحت شيلا مهتمة بدورة التوجيه، والتي كانت عبر الإنترنت بشكل كامل، مما مكنها من إيجاد الوقت رغم مسؤوليات الرعاية الخاصة بها.

بعد الانتهاء من الدورة في أبريل، تخطط شيلا لرد الجميل إلى MySocial باستخدام ما تعلمته لمساعدة الآخرين. وهي تخطط للقيام بمزيد من الدورات.

وقالت: “التوجيه هو مهارة حياتية عظيمة وأعتقد أن لدي الكثير لأقدمه. أنا تلميذة أبدية، دائماً حريصة على تعلم أشياء جديدة. لقد علمتني الدورة الكثير عن نفسي. كما أنه سيفيد عائلتي لأنني سأستمع بشكل أكثر نشاطاً وأفكر أكثر في ردود أفعالي”.

تدركMorley College London أن كل شخص لديه مجموعة فريدة من التوقعات. وإذا لم تكونوا متأكدين من الدورة أو المستوى الذي يناسب احتياجاتكم، فيمكنها تقديم دعم مخصص من مستشاري الطلاب الخبراء.

يمكن أن تكون الموارد المالية في بعض الأحيان عقبة أمام تحقيق الأهداف. تلتزم Morley College London بجعل تعليم الكبار متاحاً قدر الإمكان ويمكن أن توضح لكم العديد من الطرق معقولة التكلفة يمكنكم من خلالها تمويل تعليمكم.

قال الدكتور Bolatito Ariyo رئيس قسم العلوم الإنسانية والعلوم التطبيقية في Morley College London:

“إن الكليّة مكان جيد للسماح للناس من جميع مناحي الحياة بالتطور المهني والشخصي والاجتماعي”.

اقرأ أكثر: تعرف على جامعات بريطانيا العريقة – جامعة كامبريدج