مناهج الرياضيات في بريطانيا: أكثر من نصف الفتيات يفقدون الثقة

أكثر من نصف الفتيات يفقدون ثقة تعلم مناهج الرياضيات في بريطانيا

سلط تقرير حديث صادر عن مؤسسة Teach First الخيرية التعليمية الضوء على فجوة الثقة بين الجنسين في تعليم الرياضيات والعلوم في المملكة المتحدة.

كشف التقرير، الذي استند إلى استطلاع أجرته مؤسسة YouGov لآراء الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما، أن 54% من الفتيات يفتقرن إلى الثقة في الرياضيات، مقارنة بـ 41% من الأولاد.

وكانت الفجوة أوسع في العلوم، حيث افتقرت 43% من الفتيات إلى الثقة مقارنة بـ 26% من الأولاد.

على الرغم من هذا الافتقار إلى الثقة، غالبًا ما تتفوق الفتيات على الأولاد في موضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على مستوى GCSE.

ومع ذلك، فإن عددًا أقل من الفتيات يأخذن هذه المواد على المستوى المتقدم ويتابعن وظائف في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مما يؤدي إلى تفاقم التفاوت بين الجنسين في هذه المجالات.

الفجوة بين الجنسين وتعلم مناهج الرياضيات في بريطانيا

وقد أثارت النتائج إنذارات بشأن التأثير المحتمل على قطاع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حيث أن ضعف التنوع بين الجنسين يمكن أن يؤدي إلى تفاقم النقص الحالي في المهارات.

في عام 2020، شكلت النساء أقل من 30% من القوى العاملة في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة وكذلك مناهج الرياضيات في بريطانيا، وهناك عجز متوقع بأكثر من 173000 عامل في هذا القطاع.

ولمعالجة هذه المشكلة، تدعو منظمة Teach First إلى زيادة أجور المعلمين المتدربين لتحفيز المتخصصين في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على دخول مهنة التدريس والمساعدة في إلهام الجيل القادم لمتابعة مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

اقرأ أيضًا: تصنيف بريطانيا 2024 من بين أذكى الدول الأوروبية وفقًا للدراسة

الفتيات وتعلم مناهج الرياضيات في بريطانيا

تُعد الفجوة بين الجنسين في تعليم العلوم ومناهج الرياضيات في بريطانيا كمصدر قلق كبير، لأنها لا تؤثر فقط على الثقة والخيارات التعليمية للفتيات الصغيرات ولكن لها أيضًا آثار أوسع على القوى العاملة المستقبلية وقدرة المملكة المتحدة على مواجهة التحديات الكبرى مثل تغير المناخ.

وهناك حاجة إلى اتخاذ تدابير عاجلة لتمكين المزيد من الفتيات من متابعة موضوعات ومهن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ولضمان أن يوفر نظام التعليم الدعم والتشجيع اللازم لسد فجوة الثقة هذه.

اقرأ أيضًا: تفوق طلاب إنجلترا على بقية طلاب بريطانيا في المواد الأساسية

المصدر