انتقاد خطة تحسين قطّاع طب الاسنان في بريطانيا من قِبل الأطباء

انتقاد

قوبلت “خطة التعافي” التي اقترحها ريشي سوناك لطب الاسنان في بريطانيا التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية بانتقادات من الخبراء والمهنيين في هذا المجال.

تم اعتبار الخطة، التي كانت تهدف إلى استعادة وتنشيط طب الأسنان التابع لهيئة الخدمات الصحية، غير كافية لمواجهة التحديات التي يواجهها ملايين الأشخاص الذين يكافحون من أجل الوصول إلى رعاية الأسنان.

انتقاد “Recovery Plan” لطب الاسنان في بريطانيا

أثارت جمعية طب الأسنان البريطانية (BDA) مخاوف بشأن نقص التمويل المحدود لقطاع طب الأسنان والفشل في إصلاح عقد طب الأسنان التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وفقًا لـ BDA، فإن الاستثمار المقترح بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني أقل بكثير من الإنفاق المنخفض المتوقع في الميزانية، مما لا يترك أي أموال جديدة لأقساط المرضى الجديدة الموعودة.

وقد أدى هذا إلى شكوك حول قدرة الخطة على تحفيز أطباء الأسنان على استقبال مرضى إضافيين من هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

كما سلطت جمعية طب الأسنان الضوء على أن ميزانية طب الأسنان ظلت ثابتة لمدة عقد من الزمن ولم تواكب التضخم وارتفاع الطلب، مما أدى إلى خفض بالقيمة الحقيقية يزيد عن مليار جنيه إسترليني منذ عام 2010.

اقرأ أيضًا: خطط بريطانية لتعويض نقص الكوادر الطبية عبر برامج تدريب مهني مخصصة وعملية

انتقاد خطة تحسين قطّاع طب الاسنان في بريطانيا من قِبل الأطباء

تتضمن الخطة تدابير مثل تقديم دفعة “لمريض جديد” لأطباء الأسنان التابعين لهيئة الخدمات الصحية الوطنية تتراوح بين 15 و50 جنيهًا إسترلينيًا لرعاية مليون مريض جديد لم يروا طبيب أسنان منذ عامين أو أكثر.

بالإضافة إلى ذلك، تعتزم الحكومة نشر فرق طب الأسنان في المدارس ودور الحضانة، بالإضافة إلى عربات طب الأسنان في المناطق الريفية والساحلية، لمعالجة مسألة الوصول إلى رعاية الأسنان في المجتمعات المعزولة.

ومع ذلك، على الرغم من هذه المبادرات، فإن BDA وغيره من النقاد يجادلون بأن الخطة لا ترقى إلى مستوى طموحات الحكومة المعلنة وتفشل في إجراء التغييرات اللازمة لضمان الاستدامة على المدى الطويل وإمكانية الوصول إلى طب الأسنان التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

أثارت الخطة المقترحة أيضًا جدلًا سياسيًا، حيث اتهم حزب العمال الحكومة بتبني خططها لتوظيف طب الأسنان والإشراف على مقترحات تنظيف الأسنان بعد سنوات من إهمال طب الأسنان التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

انتقدت المعارضة الحكومة لأنها تناولت هذه القضية فقط مع اقتراب الانتخابات وأعربت عن شكوكها حول قدرة الخطة على التصدي بفعالية للتحديات التي يواجهها المرضى وأطباء الأسنان داخل نظام طب الأسنان التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

اقرأ أيضًا: قوائم الانتظار الطويلة تدفع أطباء بريطانيا للتأمين الطبي الخاص

المصدر