نتائج الإسراف بمشروبات الطاقة على المراهقين

نتائج الإسراف بمشروبات الطاقة على المراهقين

تستهلك نسبة كبيرة من المراهقين لاسيما مدمني ألعاب الفيديو كميات مقلقة من مشروبات الطاقة التي تحتوي على قدر كبير من الكافيين يمكن أن يعادل خمس علب من الكولا.

يعتاد معظم مدمني ألعاب الفيديو على هذه المشروبات المنشطة، بقصد بأن تبقيهم يقظين لجلسات اللعب والمنافسات الطويلة، رغم أن حزب المحافظين تعهّد في عام 2019 بحظر مبيعات مشروبات الطاقة لمن هم دون 16 عاماً.

لكن حذّر الأطباء من أن مشروباً واحداً منها يحتوي على ضعف المستوى المسموح به من الكافيين يومياً بالنسبة للمراهقين.

ويخشى الخبراء أن يؤدي الإفراط في تناولها إلى الأرق والقلق والجفاف ورفع معدل ضربات القلب وضغط الدم.

حيث أثارت الدكتورة عائشة إقبال الانتباه إلى ذلك قائلةً:
“يجب ألا يتناول المراهقون أكثر من 100 ملغ من الكافيين يومياً، ومعظم مشروبات الطاقة هذه تحتوي على أكثر من ذلك بكثير في عبوة واحدة، ومع ذلك نجد الكثير من الشباب يشربون كميات كبيرة جداً من الكافيين في جلسة واحدة”.

وقالت أخصائية التغذية Lamorna Hollingsworth عن مشروبات اللاعبين:
“يتم تناولها بسهولة مما يؤدي إلى مخاطر خفقان القلب وارتفاع ضغط الدم والغثيان والقيء والسلوك المفرط النشاط”.

إليك نسبة الكافين في بعض مشروبات الطاقة:

مشروب Hyperbeast من X-Gamer يحتوي على 200 ملغ من الكافيين.

  • عبوة Fuel tub تحتوي على 140 ملغ من الكافيين.

  • مشروب Red Bull يحتوي على 80 ملغ من الكافيين,

  • تحتوي الكوكا كولا على 40 ملغ من الكافيين.